ينهي الاتحاد اليوم تحضيراته للمواجهة المصيرية، التي ستجمعه غدا بالشباب لحساب الجولة الـ23 بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. اتسمت التحضيرات الاتحادية للقاء باهتمام كبير على جميع الأصعدة داخل النادي، نظرا لأهمية المباراة في تحديد مسيرة «العميد» بالدوري، حيث إن الفوز سيعزز من حظوظه في المنافسة على اللقب، في حين أن الخسارة ستعصف بآماله، لأنها سترفع الفارق إلى 10 نقاط بين الفريقين قبل 7 جولات من النهاية، عكس الفوز الذي سيقلص الفارق إلى 4 نقاط فقط.

على الصعيد الميداني، من المستبعد أن يعمد مدرب الفريق، البرازيلي فابيو كاريلي، إلى إشراك لاعب الوسط المهاجم غاري رودريغيز في اللقاء، نظرا لغيابه الطويل عن المشاركة، والطبيعة التنافسية القوية لهذا اللقاء، وقد تكون عودة اللاعب خلال المباريات المقبلة. بينما يتوقع أن يعتمد «كاريلي» على الأسماء نفسها التي شاركت في آخر لقاءين أمام القادسية والوحدة.