وجه أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، بمضاعفة الجهود الكبيرة، وبذل المزيد لما فيه خدمة لشباب وشابات المنطقة، وذلك خلال اطلاعه على تقرير التوجيهات الإستراتيجية المستقبلية لمجلس شباب المنطقة.

وكان أمير جازان استقبل بمكتبه بالإمارة، أمين عام مجلس شباب المنطقة المعين الدكتور عثمان حكمي، مثمنا الأعمال التي قام بها الأمين السابق الدكتور إبراهيم أبو هادي، ومقدما التهنئة للأمين الجديد.

وعبر أمين المجلس السابق والأمين المعين عن اعتزازهما بخدمة شباب وشابات منطقة جازان، متمنين التوفيق لمنسوبي ومنسوبات المجلس في القيام بالمهام والواجبات المناطة بهم، ومعربين عن سعادتهما بلقاء أمير المنطقة، وما استمعا إليه من توجيهات، والمتابعة الدائمة التي تلقاها الشباب والشابات من قبل أمير المنطقة ونائبه.

من جهته، قدم أمير جازان تعازيه ومواساته إلى أبناء وذوي أسرة المباركي، في وفاة والدهم الشيخ عبدالكريم محمد مباركي، شيخ قبيلة الفتاحية بن مبارك بمحافظة صامطة، مشيدا بما قدمه الفقيد خلال عمله، وماكان له من أعمال ومساع في الخير والإصلاح بين أفراد المجتمع، وخدمة الوطن والمواطنين.