قدر تقرير نمو سوق تأجير السيارات في المملكة بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 7.5% خلال الفترة من 2020-2026 مدفوعا بزيادة الطلب على خدمات النقل خلال السنوات القادمة، وزيادة عائدات سوق تأجير السيارات والانخفاض المتوقع في مبيعات السيارات الجديدة.

الخدمات اللوجستية

بحسب تقرير لشركة الأبحاث ResearchAndMarkets من المتوقع أن يشهد سوق تأجير السيارات في السعودية نموًا، مدعومًا بشكل أساسي بالاستثمارات سريعة النمو في قطاع السياحة، والتطور القوي لقطاع الخدمات اللوجستية، فضلاً عن تفضيل الشركات المتزايدة تجاه تأجير السيارات.

علاوة على ذلك، ستؤدي مبادرات الحكومة لتنويع الاقتصاد بعيدًا عن النفط، وفق رؤية 2030، إلى إنشاء العديد من الكيانات التجارية الجديدة في البلاد، وبالتالي زيادة الطلب على خدمات النقل خلال السنوات القادمة. وهذا بدوره سيزيد أيضًا من عائدات سوق تأجير السيارات في المملكة العربية السعودية.

قطاع سيارات الركاب

حسب النوع، سيطر قطاع سيارات الركاب على حصة إيرادات السوق في عام 2019 ومن المتوقع أن يشهد نموًا كبيرًا، بسبب الزيادة في الاستثمارات في قطاع السياحة. كما أن انتشار الإنترنت المتزايد بسرعة في المملكة إلى جانب الرغبة المتزايدة للعملاء، وخاصة المستخدمين الشباب، لإجراء حجوزات السفر عبر منصات الإنترنت والهواتف المحمولة، من شأنه أن يعزز سوق حجوزات تأجير السيارات عبر الإنترنت خلال فترة التوقعات. كما ستؤدي مشاريع توسيع المطارات والموانئ البحرية في المملكة لتعزيز صناعة الخدمات اللوجستية إلى زيادة الطلب على المركبات التجارية المستأجرة خلال السنوات القادمة.

تأثير COVID-19

توقع التقرير أن تؤثر جائحة الفيروس التاجي وانهيار أسعار النفط بشكل كبير على قيمة سوق تأجير السيارات في عام 2020 والتي لم تعلن نتائجها بعد، وذلك التأثير بسبب انخفاض التنقل، والتعليق المؤقت للسياحة والأنشطة التجارية. ومع ذلك، فإن استئناف الأنشطة السياحية والتجارية، جنبًا إلى جنب مع زيادة قاعدة المستهلكين المحتملين على حساب الانخفاض المتوقع في مبيعات السيارات الجديدة بسبب فرض ضريبة القيمة المضافة بنسبة 15% اعتبارًا من يوليو 2020، والتحول المتوقع لمستخدمي وسائل النقل العام إلى وسائل أخرى للتنقل، بسبب مخاوف تتعلق بالنظافة، من شأنها أن تساعد سوق تأجير السيارات على التعافي التدريجي في المملكة خلال السنوات القادمة.

المنطقة الوسطى

استحوذت المنطقة الوسطى على أغلبية الإيرادات في سوق تأجير السيارات الإجمالي في عام 2019، بسبب الكثافة العالية للسكان العاملين وتطورات البنية التحتية في المنطقة. علاوة على تنامي السياحة في المنطقة الغربية من المملكة، على خلفية مشاريع الضيافة والسياحة الجديدة مثل تطوير البحر الأحمر وإدخال التأشيرات الإلكترونية للسياح من 49 دولة في عام 2019، دفع سوق خدمات تأجير السيارات في المنطقة الغربية من المملكة للنمو خلال فترة التنبؤ.

ومن المتوقع أن يسجل سوق تأجير السيارات في المملكة نموًا كبيرًا في الإطار الزمني المقبل نتيجة لزيادة السياحة الطبية والمهنية في البلاد.

كما أن شهري يونيو ويوليو هما شهرا جني الأرباح لسوق تأجير السيارات، فهذه من أشهر الحج في البلاد وتجذب عددًا كبيرًا كل عام. وتؤدي هذه الزيارات السياحية إلى ارتفاع الطلب على المركبات المستأجرة لمشاهدة جمال البلد، ونتيجة لذلك، تعتبر فترة ازدهار للمركبات المستأجرة. وبالتالي، بالنسبة لجميع الصناعيين المحتملين، تعد السياحة المتزايدة في البلاد عاملاً إيجابياً يساهم في النمو.

asf

عوامل انتعاش السوق

1-الاستثمارات السريعة في قطاع السياحة

2-التطور القوي لقطاع الخدمات اللوجستية

3- تفضيل الشركات المتزايد تجاه تأجير السيارات

4-زيادة الطلب على خدمات النقل

5- مشاريع توسيع المطارات والموانئ البحرية