تشارك السعودية في أعمال الدورة الـ65 للجنة وضع المرأة في الأمم المتحدة (CSW)، المقرر عقدها في نيويورك خلال الفترة من 15 إلى 26 مارس الحالي، والمخصصة لمشاركة المرأة الكاملة والفعالة في صنع القرار بالحياة العامة، وجهود القضاء على العنف ضد المرأة وتمكينها، وتحقيق المساواة بين الجنسين.

سيمثل المملكة وفد برئاسة الأمين العام لمجلس شؤون الأسرة الدكتورة هلا التويجري، ومشاركة رئيسة لجنة المرأة في مجلس شؤون الأسرة الدكتورة لانا بنت سعيد، وممثلة وكالة تمكين المرأة بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الدكتورة هند بنت خالد الزاهد، وممثلة هيئة حقوق الإنسان الدكتورة آمال الهبدان.

تمكين المرأة ورؤية 2030

عدت الدكتورة هلا الملتقى الأممي فرصة لاستعراض ما تحقق من منجزات على صعيد تمكين المرأة السعودية، والدور الأساسي الذي تقوم به في المسيرة التنموية التي تشهدها المملكة في مختلف القطاعات.

وأوضحت أن «رؤية المملكة 2030» اعتمدت إستراتيجية طموحا تحقق الاستفادة القصوى من إمكانات المرأة كشريك رئيسي في صنع القرار، وكذلك رفع الدور القيادي للمرأة ومشاركتها في المجتمع وتمكينها اقتصاديا، لافتة إلى حرص القيادة الرشيدة على تعظيم مكتسبات المرأة وحمايتها، وتعزيز مشاركتها في نهضة الوطن.

المرأة والجائحة

يستعرض الوفد، خلال فاعليات الدورة، جهود المملكة لحماية المرأة في ظل «جائحة كورونا»، وقضية التمكين المالي والاجتماعي والصحي للمرأة في «رؤية 2030»، وفرص العمل المتاحة لها، وكذلك ما تقدمه المملكة من تأهيل وتدريب، ممثلة في جمعيات المجتمع المدني، فضلا عن تقديم صورة واقعية للجهود التي تقوم بها المملكة للتصدي لحالة العنف الأسري، وتوفير سبل الحماية والحياة الآمنة المستقرة.

سيشارك الوفد في عدد من الاجتماعات الافتراضية. كما ستنظم المملكة العربية السعودية 22 مارس 2021 فاعلية على هامش تلك الاجتماعات بعنوان Women's Economic Empowerment، تناقش فيه التمكين الاقتصادي للمرأة.

يذكر أن المملكة مشاركة باستمرار كعضو مؤثر وفعال في لجنة وضع المرأة (CSW) ضمن 192 دولة مشاركة منذ 2016 بوفود رسمية رفيعة المستوى، يعهد إليها إعداد التوصيات والتقارير للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة حول تعزيز حقوق المرأة في المجال السياسي والاقتصادي والمدني والاجتماعي والتعليمي، وتكرس جهودها لبحث قضايا المرأة وتمكين دورها في المجتمع.