سجل قطاع الخدمات في السعودية أداء جيدا العام الماضي، بالرغم من تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي، ونمو الوظائف في مختلف الدول، وبلغت قيمة إسهام القطاع في الناتج المحلي الإجمالي السعودي بالأسعار الجارية خلال أول ثلاثة أرباع من العام الماضي نحو 1084 مليار ريال بنسبة 55.8% من الناتج المحلي الإجمالي لجميع القطاعات والأنشطة الاقتصادية في المملكة خلال فترة المقارنة، والتي سجلت نحو 1941.1 مليار ريال، مقابل 1105 في الفترة المماثلة من 2019 بتراجع طفيف نحو 21 مليار ريال.

الربع الأول

أظهر تحليل «الوطن» استنادا لبيانات البنك المركزي والهيئة العامة للإحصاء إسهام قطاع الخدمات بنحو 380.8 مليار ريال من الناتج المحلي في الربع الأول ممن العام الماضي، والذي بلغ 695.6 مليار ثم تراجع إلى 342.2 مليار ريال في الربع الثاني، بينما سجل الناتج المحلي خلال تلك الفترة 564.3 مليار ريال ليصعد بنهاية الربع الثالث إلى 361 مليارا من إجمالي الناتج المحلي الذي وصل إلى نحو 681.2 مليار ريال.

5 أنشطة

يعتبر قطاع الخدمات بكافة نشاطاته وأعماله المتعددة من أهم القطاعات المؤثرة في اقتصاد الدول، حيث يمثل هذا القطاع الشريحة الكبرى من إجمالي الناتج المحلي لجميع الدول.

ويعد قطاع الخدمات مكونا أساسيا للناتج المحلي، إلى جانب القطاعين الآخرين الأساسيين، وهما «الصناعي» و«الزراعي»، ويضم الناتج المحلي لقطاع الخدمات خمسة أنشطة رئيسة، وهي: تجارة الجملة والتجزئة والمطاعم والفنادق، والنقل والتخزين والمعلومات والاتصالات، وخدمات المال والتأمين والعقارات وخدمات الأعمال، وخدمات جماعية واجتماعية وشخصية، وخامسا الخدمات الحكومية.

إسهامات 2019

خلال أول ثلاثة أرباع من 2019 بلغت مساهمة قطاع الخدمات في الناتج المحلي نحو 1105 مليار ريال، وذلك بواقع 367 مليار ريال في الربع الأول و369 في الربع الثاني، ثم 369 مليار ريال في الربع الثالث.

قطاع الخدمات العالمي

يأتي معظم الإنتاج الاقتصادي في العالم من قطاع الخدمات، والذي يلعب دورا مؤثرا في الاقتصاد العالمي، وهو ما ينعكس بشكل واضح على نسبة قطاع الخدمات في الناتج المحلي الإجمالي للدول في العالم، بناء على تحليل بيانات من البنك الدولي، والخاصة بالنسبة المئوية التي يمثلها قطاع الخدمات في الناتج المحلي الإجمالي، والقيمة المضافة من قطاع الخدمات، ونسبة العمالة في قطاع الخدمات من إجمالي العمالة، وتمثل الخدمات ما لا يقل عن 50% من الناتج المحلي الإجمالي في أكثر من نصف دول العالم، ونحو 65% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

مساهمة القطاع خلال عامين مليار ريال

2020

الربع الأول 380.8

الثاني 342.2

الثالث 361

الإجمالي 1084

2019

الأول 367

الثاني 369

الثالث 369

الإجمالي 1105

نسب مساهمة القطاع في الاقتصاد العالمي

الناتج المحلي الإجمالي أمريكا 77%

ألمانيا 71.8%

المتوسط العالمي 65%

الهند 60%

روسيا 58%

الصين 53.9%