اختتمت الهيئة العامة للإحصاء أمس، مشاركتها في أعمال الدورة الثانية والخمسين للجنة الإحصائية للأمم المتحدة، والتي عُقدت اجتماعاتها بشكلٍ افتراضي، وكانت أولى الجلسات يوم الإثنين الماضي.

ومثَّل الهيئةُ العامة للإحصاء في هذه الاجتماعات، وفد رأَسَه رئيس الهيئة الدكتور كونراد بيسندروفر، وضم في عضويته نائب الرئيس للإحصاء الدكتور أكرم نور، ومستشار الرئيس الدكتور أنور حماد ومدير عام العلاقات والتعاون الدولي نايف البلوي.

وناقشت جلسات الدورة 52 للجنة الإحصائية، مواضيع عدة تركزت على البيانات والمؤشرات، المتعلقة بخطط التنمية المستدامة في الدول الأعضاء لعام 2030، وتنسيق البرامج الإحصائية، إضافة إلى موضوعات: الإحصاءات الاقتصادية، والحسابات القومية.