أوضحت مصادر دبلوماسية أوروبية، أن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وافقت على معاقبة الصين على انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة ضد أقلية الأويغور المسلمة في شينجيانغ.

وسيُدرج أربعة أشخاص وكيان واحد على قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي لانتهاكات حقوق الإنسان، إذا تمت الموافقة على القرار بالإجماع في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الإثنين المقبل في بروكسل.

وحذر السفير الصيني لدى الاتحاد الأوروبي تشانغ مينغ، بروكسل من مخاطر «مواجهة» مع بكين إذا تم اعتماد عقوبات للتنديد بانتهاكات حقوق الأويغور في شينجيانغ.

وأبدت الدول الأعضاء تأييدها لسلسلة جديدة من العقوبات بسبب انتهاكات حقوق الإنسان ستعرض على الوزراء الإثنين المقبل. وتشمل 11 شخصا وأربعة كيانات من ست دول بينها الصين. والدول الأخرى المستهدفة هي روسيا وكوريا الشمالية وليبيا وإريتريا وجنوب السودان بحسب مصادر دبلوماسية أوروبية.