توقع مدير عام مركز مكافحة الجراد والآفات المهاجرة بوزارة البيئة والمياه والزراعة، المهندس محمد الشمراني، غزو أسراب الجراد المنطقتين الوسطى والشمالية بالمملكة في الموسم الربيعي المقبل، موضحا أن حالة الجراد الصحراوي، الراهنة والمتمثلة في مستوى الفورة في البلدان المعنية في شرق إفريقيا واليمن، والتي وصل تأثيرها للمملكة فلا يستبعد أن تتشكل الأسراب مجددا في المواقع الشتوية، التي بدأت تتجه نحو الجفاف على امتداد جانبي البحر الأحمر من السودان حتى أريتريا ومن السواحل الغربية والجنوبية باليمن.

مواجهة الآفة

وأشار الشمراني لـ«الوطن»، إلى أن هناك جهودا حالية لمواجهة آفة الجراد، وأعمالا ميدانية على مدار الساعة، في 6 مناطق بالمملكة، وهي: الرياض، والقصيم، والشرقية، وحائل، وتبوك، والمدينة المنورة، لاستكشاف ومكافحة، وتلقي البلاغات والاستجابة فورا مع صاحب البلاغ، كما تدعم الوزارة الفرق الأرضية بـ3 طائرات استكشاف ومكافحة جوية، علاوة على استخدام طائرات «درونز» ومختلف الدعم اللوجستي والإشرافي والمتابعة الميدانية.