أوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبد العالي أن الأرقام التي رصدتها الوزارة حاليًا والمتعلقة بحالات فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) هي نفس المستويات التي كانت ترصدها «الصحة» في منتصف أبريل من العام الماضي 2020م.

وقال العبد العالي «ارتفعت الأعداد من بداية هذا العام من شهر يناير 2021 وحتى الآن من مستوياتها التي كانت الأدنى في مراحل مواجهة هذه الجائحة، لتعود الآن وتسجل أرقاما مرتفعة مقارنة بما كنا عليه قبل ثلاثة أشهر تقريباً، مؤكداً أن التجمعات والسلوك الخاطئ الموجود حاليًا أمر مؤلم ومؤسف جدًا في كافة المواقع.

وأضاف الدكتور العبد العالي أنه تم تسجيل 673 حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID-19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (392682) حالة، من بينها (6169) حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (782) حالة حرجة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الأحد بمشاركة المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية المقدم طلال الشلهوب، مشيراً إلى أن عدد المتعافين في المملكة ولله الحمد وصل إلى (379816) حالة بإضافة (504) حالات تعاف جديدة. كما بلغ عدد الوفيات (6697) حالة، بإضافة (7) حالات وفاة جديدة»، رحمهم الله جميعاً.

ودعا المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الجميع بألا يكونوا سببا في تفشي العدوى وأن يعودوا إلى الالتزام لأننا في مراحل مقلقة جدا وغير مطمئنة، ويجب أن نكون حذرين كل الحذر حتى نتجاوز هذه المرحلة، فلا نريد أن نختبر موجات جديدة، ونكرر التضحيات من جديد، مشيرا إلى أن «الصحة» مستمرة في رفع الطاقة والجاهزية الدائمة للتعامل في العنايات المركزة.

وأكد الدكتور العبدالعالي أن لقاح كورونا هو أكبر سلاح في مواجهة الجائحة بعد الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي يجب أن نطبقها حتى نهاية هذا المشوار، مشيرا إلى أهمية معرفة حالة التحصين من خلال تطبيق «توكلنا» بعد تلقي اللقاحات.

كما أوضح أن إعطاء الجرعات يتسارع، حيث نقترب اليوم من خمسة ملايين جرعة أعطيت من لقاحات فيروس كورونا، مؤكدا أن «الصحة» ترصد تزايد الإقبال على التسجيل للحصول على اللقاح من خلال تطبيق «صحتي»، وأيضا من خلال تطبيق «توكلنا»، وهذا يدل على ارتفاع الوعي من قبل المواطن والمقيم.