بدأت الجهات المعنية أمس بوضع نقاط الفرز على ساحات المسجد النبوي الشريف، لاستقبال المصلين والتأكد من حالة التحصين في تطبيق توكلنا، ووزعت الجهات الأمنية عددا من نقاط الفرز على بوابات ساحات المسجد النبوي، وعمل مسارات تسهل عملية الدخول والخروج، وعدم خلق نقاط تزاحم عند البوابات، للتأكد من حالة المصلي الصحية قبل الدخول للداخل ساحة المسجد النبوي.

مواقع التزاحم

ونشرت وكالة المسجد النبوي الشريف، خريطة تفاعلية للمصلين في شهر رمضان، تبين مواقع التزاحم والإشغال للمصلين، لإمكانية اختيار المكان الأقل ازدحاما من قبل المصلين، ووضعت الوكالة نقاط متاح ومشغول في الساحات، لتبين للمصلي قبل التوجه للمناطق المصليات المقسمة داخل المسجد النبوي الشريف والساحات، ووضعت 4 تنبيهات ملونة «متاح، شبه مشغول، مشغول، غير متاح» وذلك لتوزيع المصلين بالمواقع وعدم التكدس في مواقع معينة، أثناء أداء الصلاة في شهر رمضان.

جاهزية الإدارات

وقامت الجهات المعنية بإمارة منطقة المدينة، ووكالة شؤون المسجد النبوي، والشرطة ومديرية الشؤون الصحية والقيادات الأمنية، بجولات تفقدية للمنطقة المركزية، للوقوف على جاهزية الإدارات المعنية والخطط التشغيلية، التي سيُعمل بها وآخر الاستعدادات لاستقبال المصلين في المسجد النبوي الشريف.

برامج ومستهدفات

وعقد وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي الدكتور محمد الخضيري، لقاءً مع الوكلاء المساعدين بوكالة الرئاسة العام لشؤون المسجد النبوي، وذلك لمناقشة آخر المستجدات للخطة الاستثنائية لموسم رمضان.

وأوضح الخضيري أن خطة شهر رمضان، تتضمن برامج ومستهدفات وبدائل وطوارئ وإدارة أزمات، وأكد على الاستعداد التام لوكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي، لاستقبال شهر رمضان وأيام عيد الفطر.