لم تكن ليلة ختام مخيم «العزم» الكشفي في الأحساء، بتنظيم من إدارة النشاط الكشفي في وزارة الرياضة عادية، حينما جرى إبلاغ جوالة وقادة ورواد الكشافة، بسرعة إخلاء مقر معسكر الواحة الكشفي التابع للمكتب الرئيسي لوزارة الرياضة بالمحافظة، تمهيدًا لإزالته بعد 40 عامًا، وإحلال موقعه ملعبًا رديفًا داخل المدينة الرياضية جنوب مدينة الهفوف، وانضمام أول فرقة كشفية نسائية إلى فعاليات المخيم داخل المعسكر.

20 فتاة سعودية

وفي السياق ذاته، أعلن مدير النشاط الكشفي في وزارة الرياضة صالح الهزاع، انضمام أول فرقة كشفية نسائية في فعاليات المخيم، مكونة من 20 فتاة سعودية، (وهو أول مخيم يضم في فعالياته فرقة للمرشدات في وزارة الرياضة على مستوى المملكة)، بجانب 50 كشافًا وجوالًا، مؤكدًا أن كشافة الأحساء، مستمرة في قيادة الإبداع والتميز والتجديد في النشاط الكشفي على مستوى الوزارة، ومؤكدًا حرص الوزارة على النشاطات الشبابية في جميع مناطق ومحافظات المملكة، وبالأخص النشاط الكشفي، وذلك لما له من دور بارز في إعداد الجيل لخدمة دينه ووطنه ومجتمعة.

6 طلائع

اشتمل المخيم، على تقسيم المشاركين إلى 6 طلائع «4 للذكور، و2 للإناث»، والتدريب على استخدامات الحبل والعقد والرابطات،ونظام الطلائع والتشكيلات، والتخييم، وأنواع النيران، والرحلة الخلوية، وحفل السمر تضمن الفقرات الإنشادية والمشاهد التمثلية والمسابقات والألعاب الحركية، والصيحات.

بدورهن، عبرت المرشدات في الفرقة الكشفية النسائية، عن سعادتهن، كونهن أول الفتيات في الأنشطة الكشفية في مكتب وزارة الرياضة بالأحساء، مشيدات بالجهود الكبيرة، التي قدمت لهن لإعدادهن الأعداد الكشفي المناسب، ليسهمن بدورهن في إعداد وتدريب زميلاتهن الراغبات في الالتحاق بالأنشطة الكشفية للمرشدات، والمساهمة في خدمة الوطن وتحقيق رؤية المملكة 2030.