هطلت صباح أمس، أمطار من متوسطة إلى غزيرة على منطقة الباحة ومحافظاتها التهامية والسراة، أدت إلى جريان الأودية والشعاب، فيما استنفرت الجهات الحكومية طاقاتها لمواجهة أي طارئ، وتسببت الأمطار في انفصال التيار الكهربائي عن بعض القرى، خاصة في القطاع التهامي بسبب الصواعق وشدة الرياح، فيما تساقطت الصخور في عقبة الملك خالد التى توصل محافظة قلوة بقطاع السراة، مما استدعى إغلاقها من قبل الجهات الأمنية والتأكد من سلامتها ليتم فتحها بعد عدة ساعات بعد خلوها من العوائق.

عرقلة مرورية

وشملت الأمطار التي هطلت على منطقة عسير، مدينة سطان، والمحالة، ومحافظة خميس مشيط، والقرى التابعة لها، واحد رفيدة ومركز تندحة، وتسببت في جريان السيول.

ورغم مشاريع تصريف مياه الأمطار والسيول إلا أن مياه الأمطار غطت العديد من الشوارع وعرقلت الحركة المرورية وأتلفت الطبقة الأسفلتية، وانتشرت وايتات الصرف الصحي في الشوارع لسحب المياه، وتسببت غرفة صرف صحي في تعطيل السير بوادي حي الموظفين، كذلك تعرقل السير بوادي أبها.

أمطار رعدية

وكانت الأرصاد أكدت استمرار هطول أمطار رعدية من (متوسطة إلى غزيرة) مصحوبة برياح نشطة وزخات من البرد على مرتفعات جازان، نجران، عسير، الباحة، مكة المكرمة، المدينة المنورة تمتد إلى منطقة حائل، كذلك الفرصة مهيأة لتكون السحب الرعدية الممطرة مصحوبة برياح نشطة مثيرة للأتربة والغبار على أجزاء من مناطق (الجوف، الحدود الشمالية، القصيم) والأجزاء الجنوبية والغربية لمنطقة الرياض.