هطلت، أمس، أمطار غزيرة إلى متوسطة على 8 مناطق مصحوبة بزخات من البرد سالت على أثرها الأودية، وشهدت أحياء مكة المكرمة أمطارا غزيرة أعاقت حركة السير على الطرق الرئيسية والفرعية داخل الأحياء، حيث استمر هطول الأمطار بغزارة شديدة قرابة الساعتين كاملة، وهو ما دعا إلى استنفار كافة الجهات الخدمية في جميع المواقع من مجاري الأودية والسيول، وذلك من أجل الحفاظ على سلامة وأرواح الجميع.

قنوات الاتصال

وأوضح المتحدث الرسمي للدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة، العقيد محمد القرني، لـ«الوطن» أنه لا توجد إصابات جراء هطول الأمطار، مع تواجد الفرق الميدانية منذ صدور التنبيهات في جميع المواقع الميدانية بالعاصمة المقدسة، فيما أكد المتحدث الرسمي لأمانة العاصمة المقدسة، رعد الشريف، أن الإدارة العامة للسيول توجهت إلى الميدان قبل هطول الأمطار لمتابعة جاهزية قنوات الاتصال وإزالة جميع العوالق ورفع جاهزيتها التامة، وتم تصريف المياه وشفطها وإزالة جميع الأتربة الناتجة عن الأمطار، وذلك من أجل انسيابية الطرق وتحرير حركة المرور وسلامة قائدي المركبات.

وباشرت الفرق الإسعافية التابعة لهيئة لهلال الأحمر السعودي بالعاصمة المقدسة 142 بلاغا إسعافيا ورفعت الهيئة من جاهزيتها لمواجهة الحالة المطرية التي تمر بها المنطقة.

انقطاع للكهرباء

وهطلت، مساء أمس، أمطار غزيرة على منطقة الباحة وكافة محافظاتها سالت على أثرها الأودية والشعاب، وشهد القطاع التهامي أمطارا غزيرة جدا تسببت في انقطاع الكهرباء وإغلاق عقبة قلوة لوجود انهيارات فيها، فيما شهدت مدينة الباحة تجمعات للمياه وانهيارات صخرية على عدد من الطرق الحيوية، وباشرت الجهات الأمنية عددا من المواقع الخطرة لفك الاختناقات أو إرشاد السائقين للمسارات الآمنة.

وأكد مدير عام فرع وزارة النقل بالباحة المهندس مسفر المالكي استنفار كافة أطقم فرق الصيانة لإزالة المواد والأتربة على عدد من الطرق، مبينا أنه لا يوجد أي طرق مغلقة سوى عقبة قلوة.

تساقط البرد

وشهدت مناطق جازان وعسير ونجران، هطول أمطار من متوسطة إلى غزيزة، مصحوبة بصواعق رعدية، وسط تأثيرات مصاحبة ممثلة في نشاط في الرياح السطحية، وتدن في مستوى الرؤية، وتساقط البرد، وجريان السيول.

وتعرضت محافظات القطاع الجبلي في جازان «الدائر، وهروب، وفيفاء، والريث، العارضة» للأمطار الغزيرة، تليها محافظات أبوعريش، وصبيا، وبيش، والدرب، وصامطة.

وأوضح مدير تشغيل وصيانة سد وادي نجران، أحمد هادي آل مريح، عن وصول ارتفاع منسوب المياه في سد نجران إلى 5.5 أمتار والتصريف مليون وخمسمائة ألف متر مكعب.

وأكد الراصد الجوي علي مشهور، أن الحالة المطرية بدأت تأخذ طابع الغزارة على أجزاء واسعة من محافظات جازان، والتي ستستمر إلى عدة أيام، إلى جانب جريان الأودية والسيول.

وأوضح المركز الوطني للأرصاد أن الأمطار كانت رعدية مصحوبة برياح نشطة وزخات من البرد على مناطق: المدينة المنورة، وحائل، والقصيم، والرياض، والشرقية.

التأثيرات المصاحبة للأمطار

نشاط في الرياح السطحية

تدني مستوى الرؤية

تساقط البرد

جريان السيول