غالبا ما يجد المرء نفسه أمام خيارين محيرين لفراشه.. هل يختار اللحاف، أم المعزون؟

للمساعدة في الوصول إلى خيار سليم، لدينا، ولحسن الحظ، أصدقاء يعرفون شيئا أو اثنين عن الفراش، ولدينا خبراء يمكنهم أن يقرروا: اللحاف مقابل المعزي؟ ومن المؤكد أن آراءهم تساعد في اتخاذ قرار بشأن أفضل غطاء سرير لك أسهل بكثير.

ما اللحاف؟

اللحاف عبارة عن بطانية رقيقة تتكون من ثلاث طبقات: طبقة علوية وحشو وطبقة سفلية، ويمكن تصنيع حشوة اللحاف من مواد مثل الصوف أو الزغب أو البوليستر.

بصرف النظر عن كونه أبرد بين الاثنين (اللحاف والمعزي)، فإن وزن اللحاف الخفيف والأخف وزنا يجعل التخزين والغسيل أمرا سهلا.

بخلاف المعزون الضخم، يمكن غسل الألحفة بسهولة داخل معظم الغسالات، إضافة إلى أن تصميمها المدمج يجعل من السهل نقلها وتصميمها في أي مكان، من غرفة النوم إلى الأريكة.

ما المعزي؟

المعزي عبارة عن كيس كبير من القماش الناعم لتزيين سريرك، وعادة ما يكون مليئا بألياف مثل الصوف أو الحرير أو القطن أو البوليستر، ولكن، مع الزغب الإضافي، يكون أدفأ- ضع ذلك في اعتبارك إذا كنت تريد الدفء في الليلـ عادة ما يتم تصنيع المعزون من بدائل الدفء، وهو أفضل خيار لمن يعاني من البرد».

لا يضيف المعزون حجما إلى سريرك فحسب، بل يضيف أيضا حجما كبيرا إلى خزانة ملابسك، مما يجعل تخزينه أصعب.

إذا لم يكن لديك مساحة كبيرة للتخزين، فإن الخبر السار هو أنه يمكنك تغيير نمط الفراش عن طريق حشو المعزون في أغطية ألحفة مختلفة. أفضل جزء في وضعهم باللحاف هو أنه يمكن أن يطيل عمر المعزون، لا يمكن غسل معظم اللحف في المنزل، كما أن التنظيف الجاف للألحفة يمكن أن يقصر من عمرها.

ضع المعزون في غطاء لحاف للحفاظ عليه واجعل تنظيفه في الغسالة بالبخار الجاف، إذا كنت موافقا على نقل فراشك إلى المنظف الجاف كثيرا، يمكنك تخطي غطاء اللحاف واختيار بدائل سفلية.

جماليات

فيما يتعلق بالجماليات، فإن الألحفة لها مظهر تقليدي مصنوع يدويا بشكل طبيعي، بخاصة إذا تمت خياطة اللحاف يدويا. يمكن أن يكون هذا جذابا بخاصة للمنازل البوهيمية أو الانتقائية، وهي تأتي في مجموعة متنوعة من الألوان والأنماط والتصاميم، مما يجعل من السهل العثور على اللون الذي يتناسب مع ديكورك الموجود.

تتميز الألحفة عادة بأي شيء بدءا من التصميمات الدقيقة والغرز إلى الألوان والأشكال الجريئة، وكلها مثالية لإضافة عنصر زخرفي إلى المساحات البسيطة أو حتى لتعزيز التصميم المتطرف.

احصل على نوم هادئ ومريح في أشهر الصيف الدافئة عندما تستبدل الفراش السميك والثقيل بلحاف خفيف الوزن.

اللحاف مقابل المعزي

قبل الاستقرار على أحدهما، من المهم مراعاة تفضيلاتك الجمالية والنوم.

هل تفضل المظهر الفاخر والنبيل، هل تسخن عادة في الليل؟ نظرا لأن لكل من الألحفة والمعزون إيجابيات وسلبيات، يمكن أن تكون جميعها عوامل حاسمة عند التسوق لشراء الفراش.

تقليديا، الألحفة أخف وزنا ويمكن مقارنتها بالبطانيات، مع وجود طبقة رقيقة من الحشو بالداخل. توصف على أنها قطعة زخرفية أكثر من كونها ضرورة أساسية للفراش. يمكن أن تتكون الألحفة أيضا من أقمشة مختلفة تجمع معا لإنشاء نمط.

من ناحية أخرى، يعتبر المعزون قطعة أساسية من الفراش، وعادة ما يكون محشوا ببدائل من أسفل. نظرا لأن البدائل السفلية فعالة في حبس الحرارة، فإن المعزون رائع لتجربة نوم أكثر رقة ودفئًا.

إيجابيات وسلبيات الألحفة

إذا كنت تعيش في مناخات أدفأ أو تسخن في الليل عموما فقد تستفيد من لحاف أنحف وأخف وزنا. اللحاف يصنع عادة من مواد قابلة للتنفس كالقطن أو اللايوسل أو الشاش.

الألحفة ذات الحشوة الرقيقة ستبقيك أكثر برودة في الليل من المعزون.

إيجابيات وسلبيات المعزون

إذا كنت تبحث عن تجربة نوم دافئة ورائعة، مماثلة لتلك التي تعيشها في فندق فاخر، فإن إضافة معزي إلى سريرك هو السر.

يلائم المعزون، بمظهره النبيل، الغرف المعاصرة ويمكن أن يكون طريقة لطيفة لإضافة نسيج إلى أي سرير.