شهدت جبال محافظة فيفاء شرق منطقة جازان أمس أمطارا غزيرة صاحبها نشاط للرياح وضباب كثيف وصواعق رعدية، وتعرضت بعض الطرق إلى انهيارات جزئية وكلية وتساقط للأحجار وانجراف للتربة.

وكثفت بلدية محافظة فيفاء أعمالها بعد الأمطار التي شهدتها المحافظة بفتح الطرق وتنظيف الشوارع من الأتربة والأحجار المتساقطة، والتي جرفتها سيول الأمطار ونزح تجمعات المياه ومتابعة أعطال الإنارة.

وأكد رئيس بلدية محافظة فيفاء المكلف جابر محمد الفيفي جاهزية البلدية لأي طارئ، حيث تعمل على مدار الساعة عبر فريق طوارئ وغرفة عمليات تقوم باستقبال البلاغات ومتابعتها لاتخاذ اللازم وتوجيه المعدات والتعامل من أي بلاغ بشكل قياسي.

كما هطلت أمطار غزيرة على محافظة الحرث والقرى التابعة لها شملت مركز الخشل سالت على إثرها الأودية والشعاب، وتسببت الأمطار الغزيرة في غرق الشوارع في قرية أم الشعنون والمطن وأحدثت تلفيات وحفريات في الطرق العامة.

إلى ذلك، هطلت أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة مصحوبة برياح نشطة وزخات من البرد على مناطق نجران، عسير، الباحة، وامتدت إلى مرتفعات منطقة مكة المكرمة.