أظهر تقرير حديث نمو مبيعات الأسمنت بما يتجاوز 4 % خلال شهر مارس الماضي، واستقرار أسعار العقارات بشكل كبير خلال الربع الأول من العام 2021 مقارنة بالربع الأول 2020، بسبب سياسات الإسكان التي تستهدف زيادة نسبة تملك الأسر السعودية للمساكن، لتصل إلى 70 % بحلول 2030.

أسعار العقارات

وبحسب تقرير شركة جدوى للاستثمار، لشهر مايو 2021، فقد كان من المتوقع تراجع أسعار إيجارات المنازل على أساس سنوي، متوافقةً مع سياسات الإسكان التي تستهدف زيادة نسبة ملكية المواطنين للمساكن، موضحاً أن أسعار العقارات السكنية سجلت أكبر زيادة منذ الربع الرابع 2019 بنسبة ارتفاع طفيفة 1 %.

وبقيت أسعار العقارات مستقرة إلى حد كبير، على أساس سنوي في الربع الأول 2021، وسجلت أسعار العقارات السكانية استقراراً عند 0.6 %، بينما تراجعت أسعار العقارات التجارية بنسبة 0.4 % على أساس سنوي، وبالنظر إلى الأسعار في المناطق، فقد سجلت أسعار العقارات السكنية في منطقه الرياض استقراراً خلال الربع الأول على أساس سنوي، بينما شهدت أسعار العقارات التجارية في منطقه مكة المكرمة أكبر تراجع لها منخفضة بنسبة 1.4 % على أساس سنوي.

نمو الصادرات

أشار التقرير إلى ارتفاع مبيعات الإسمنت 4.3 % ونمو الانتاج بنسبة 3.9 % على أساس سنوي، كما ارتفعت الصادرات غير النفطية، خلال شهر فبراير بنسبة 16 % على أساس سنوي، فيما انخفض مؤشر مديري المشتريات غير النفطي في شهر مارس، على أساس شهري، لكنه بقي في وضع التوسع، وجاء التباطؤ نتيجة تراجع طلبات الصادر الجديدة لأول مرة في 6 أشهر.

واستعرض التقريروضع برنامج «التحول الوطني» التزامات جديدة حتى عام 2025 تهدف إلى تطوير البنية التحتية الكلية وتعزيز التحول الرقمي، ووضع برنامج التخصيص التزامات جديدة للسنوات الخمس القادمة بالتركيز على الشراكة بين القطاعين الخاص والعام، ومبيعات الأصول في 16 قطاعاً من ضمنها قطاعات النقل والصحة والتعليم والبلديات.

مؤشرات رصدها التقرير

تسجيل أسعار العقارات السكنية أكبر زيادة منذ الربع الرابع 2019

ارتفاع الصادرات غير النفطية، خلال فبراير بنسبة 16 % على أساس سنوي

انخفاض مؤشر مديري المشتريات غيرالنفطية في مارس