تسير شركة منصور حسن المالكي للتجارة بمنطقة جازان بخطوات واثقة على نهج تطبيق ومواكبة رؤية المملكة 2030، إذ قادت خطط وإستراتيجيات مالكها رجل الأعمال منصور بن حسن المالكي إلى دعم الأمن الغذائي، وتحقيق النجاح الكبير في تعزيز الاقتصاد الوطني، في وقت تحول المالكي إلى مستثمر وطني نظير مايملكه من خبرات وطنية، اختصر معها الزمن، وأسهمت مؤسسته في استيراد المواشي من جميع قارات العالم، وتلبية الطلب المحلي والإقليمي.

معايير عالمية

تنافس شركة منصورحسن المالكي للتجارة المعايير العالمية لإستيراد وبيع المواشي الحية، والتي أدهشت فريق خبراء منظمة الأغذية والزراعة في الأمم المتحدة (FAO)، وإشادتهم بمزرعته بمحافظة أبوعريش، والتي تستوعب أكثر من 20 ألف رأس من المواشي، وأشاد فريق الخبراء بجودة عمليات تربية وتسمين المواشي في الحظائر، واطلاعهم على طرق وأساليب تحصين الحيوانات ورعايتها، وجودة الأعلاف المقدمة لها، إذ باتت مثالًا يحتذى بها على مستوى المملكة.

شركة قابضة

كشف رجل الأعمال منصور بن حسن المالكي لـ«الوطن»، أنهم بصدد التحول إلى شركة قابضة تحقق نقلة نوعية مميزة، عن طريق مواكبة التطورات والتوسعات، وتحقيق رؤية المملكة 2030، والعمل على إرضاء جميع متطلبات العملاء والسوق، مشيدًا بدعم ووقفة أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز، ومسؤولي المواشي بالميناء، وتشجيعهم، وتسهيلهم أمور الاستيراد.

استيراد عالمي

أوضح المالكي، أن مؤسسته تلبي الطلب المحلي والإقليمي من المواشي، مشيرًا إلى أنه تم استيراد شحنتين من المواشي والأنعام، تضم 5144 رأسًا من الأبقار، و12.000 رأس من الأغنام من البرازيل ورومانيا، واستيراد نحو 30 ألف رأس من الماشية والتي قدمت من أوروبا وأستراليا، و4 آلاف رأس من الأبقار القادمة من البرازيل، وأخيرًا استيراد 24 ألف رأس ماشية، والتي قدمت إلى ميناء جازان من دولة رومانيا أول من أمس، مضيفًا إلى أن هناك شحنات مقبلة من المواشي ستأتي تباعًا من عدد من الدول الأوروبية، والتي ستدعم أسواق المنطقة، والمناطق المجاورة، مبينًا أن تفريغ شحنة الأنعام تتم في وقت قياسي، في ظل البنية التحتية المتطورة بميناء جازان، وما يمتلكه من تجهيزات وإمكانات متطورة، ومعدات وآلات متخصصة لأعمال الشحن والتفريغ، وكوادر وطنية، أهلته لأن يكون من أفضل موانئ المملكة.

تنمية مستدامة

أشار المالكي إلى أن مؤسسته تعمل على تحقيق 8 أهداف نوعية تعزز الاقتصاد الوطني ممثلة في: تكوين مركز إقليمي لاستيراد وتصدير الأنعام الحية، وتحقيق الأمن الغذائي للمنطقة، والتوزيع إلى جميع ربوع المملكة، وتوفير أدوية بيطرية، وخدمة الثروة الحيوانية، وفتح صيدلية بيطرية تخدم المنطقة، وتوفير كوادر مدربة بكفاءة عالية، وتحقيق التنمية المستدامة للثروة الحيوانية.

وظائف وطنية

بين المالكي، أن مؤسسته من أولى المؤسسات التي تدعم التوطين، من خلال توفير كوادر بشرية سعودية، والحد من البطالة، وتوطين الوظائف، مضيفًا إلى أنهم يتماشون مع رؤية المملكة 2030 لدعم الوطن بكل المجالات المختلفة، ونفتخر بأن هيكلها الوظيفي بالكامل من أبناء الوطن، ونعمل على إرضاء جميع متطلبات العملاء، واستيراد المواشي من جميع دول العالم الأشهر في الإنتاج، بأفضل المعايير المحققة، والجودة العالية والمميزة.

12 فرعًا

أكد المالكي، أنهم يعملون بخطط مدروسة، للتوسع في توزيع اللحوم لجميع مدن المملكة، وأن المؤسسة التي تأسست في عام 2010، لن تتوقف عن استيراد وتصدير المواشي، وتغطية المنطقة الجنوبية كاملة، عن طريق فتح 12 فرعًا.

بيعة مباركة

أكد المالكي، أن ذكرى البيعة الرابعة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان بيعة مباركة، تتجدد سنويًّا، ومناسبة كبيرة وغالية لكل الشعب السعودي، لما يمثله ولي العهد من تأثير وطني وعالمي، أسهم في رفع أسهم المملكة عالميًا برؤية حكيمة، والتي تبوأت مكانة عظيمة بهمة وعزيمة، رافعًا التهاني والتبريكات للقيادة الرشيدة، ومجددا الولاء والانتماء.

شركة المالكي تنافس المعايير العالمية

فريق خبراء عالمي يؤكد جودة مواشي المالكي.

8 أهداف للمؤسسة تعزز الاقتصاد الوطني.

المالكي يفرض التوطين ويدعم مستقبل السعوديين.

12 فرعًا تغطي احتياجات الجنوب.

خطط مدروسة تسهم في نجاح الاستثمار.

5 استيرادات لمؤسسة المالكي تدعم الأمن الغذائي.