نفذت جمعية أصدقاء المرضى بمحافظة عنيزة عددا من المبادرات خلال أيام عيد الفطر المبارك مثل زيارات المرضى المنومين وتقديم المعايدات المختلفة وغيرها. ويقول المدير التنفيذي للجمعية باسل بن محمد أبا الخيل: إن الجمعية تهدف إلى خدمة المرضى ماديا ومعنويا من خلال تلمس احتياجاتهم والوقوف على متطلباتهم، لذلك قدمت الجمعية 7 مبادرات منها زيارة المرضى المنومين في مستشفيات الملك سعود والشفاء والحياة ودار الرعاية لكبار السن، ونظرا لظروف الجائحة فقد نفذ الزيارة أعضاء الجمعية العاملين في تلك المرافق، وهم هاني الهطلاني وعدنان القرزعي والدكتورة رشا المرزوقي وبشائر عسيري أطمأنوا خلالها على أحوال المرضى وتعرفوا على متطلباتهم للسعي لتأمينها، وقدموا لهم المعايدات المقدمة من الأستاذ هليل الهليل أحد داعمي الجمعية.

وزاد أبا الخيل: كما أنه تم حصر جميع المرضى المقيمين المنومين في المستشفيات وتسديد تكاليف علاجهم ممن تنطبق عليهم الشروط وتسهيل كافة الإجراءات المتعلقة بسرعة خروجهم من المستشفيات بهدف مشاركتهم مع أهاليهم وذويهم فرحة أول أيام العيد السعيد، علاوة على تقديم معايدات نقدية لرجال الأمن في المرافق الصحية وبعض المرافق الأخرى إيمانا بدورهم المهم، إضافة إلى معايدة مستفيدي الجمعية من مرضى الفشل الكلوي ومرضى الطب المنزلي بمبالغ نقدية ضمن مبادرة عيدية مريض، ومن الأعمال المنفذة تعزيز الشراكات المجتمعية مع شركاء الجمعية الأستاذ هليل بن عودة الهليل والأستاذ أحمد بن حسن التميمي، فيما يخدم المرضى ويذلل العقبات التي يواجهونها.

وأضاف: كما قدم فريق العلاقات العامة معايدات للفريق النسائي التطوعي تقديرا لجهودهن خلال الفترة الماضية، وتحديدا الجهد المضاعف من خلال مبادرات شهر رمضان المبارك، والتي شملت تسديد إيجارات منازل وتأمين مستلزمات طبية وسداد فواتير الكهرباء والسلة الرمضانية. ويختتم أبا الخيل حديثه بقوله: كما قدم فريق العلاقات أكثر من ألفي بطاقة معايدة لمختلف فئات المجتمع تتضمن ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية وتطبيق التباعد الاجتماعي ليصبح العيد مصدر فرح وسعادة.