أنهى مؤشر صندوق النقد العربي لأسواق المال العربية تعاملات الأسبوع الماضي المنتهي في 13 مايو مرتفعا بنسبة 0.14% وسجلت مؤشرات أداء ثلاث عشرة بورصة عربية ارتفاعا، بما يعكس الارتفاع المسجل في جميع مؤشرات أداء البورصات العربية المُتضمنة في المؤشر المركب للصندوق المدفوع بارتفاع أسعار الأسهم المدرجة في قطاعات الاستثمار والخدمات المالية.

صعود المؤشر

أصدر صندوق النقد العربي النشرة الأسبوعية لأسواق المال العربية استنادا إلى قاعدة بيانات صندوق النقد العربي، وإلى البيانات الصادرة عن البورصات العربية. وأشار العدد الخامس والثلاثون من النشرة إلى أن مؤشر صندوق النقد العربي المركب لأسواق المال العربية سجل ارتفاعا بنحو

0.14 % بنهاية تعاملات الأسبوع، مقارنةً بالأسبوع المُنتهي في 6 مايو 2021، ليصل إلى مستوى 455.84 نقطة.

الخدمات المالية

سجلت جميع مؤشرات أداء البورصات العربية المُتضمنة في المؤشر المركب لصندوق النقد العربي ارتفاعا خلال الأسبوع الماضي، عاكسةً بذلك الارتفاع المسجل على مستوى مؤشرات القيمة السوقية المدفوع بارتفاع أسعار الأسهم المدرجة في قطاعات الاستثمار والخدمات المالية، والنقل والشحن، والخدمات الطبية، ومواد البناء والتجارة، فيما سجل كل من حجم وقيمة التداولات المنفذة تراجعا خلال الأسبوع الماضي بسبب اقتصار جلسات التداول في غالبية البورصات العربية على ثلاث أو أربع جلسات تداول.

في هذا الإطار، سجلت مؤشرات أداء ثلاث عشرة بورصة عربية ارتفاعا خلال الأسبوع الماضي، جاء في مقدمتها البورصة المصرية مع صعود مؤشرها بنسبة 1.7 %. كذلك ارتفع كل من مؤشر بورصتي دبي وتونس بنسبة بلغت 1.20 % و1.53 % على الترتيب. كما سجلت مؤشرات بورصات كل من أبوظبي والسعودية ومسقط وعمّان وفلسطين، ارتفاعا بنسب تراوحت بين 0.55 % و0.93 %.

كذلك ارتفعت مؤشرات بورصات كل من البحرين وقطر والدار البيضاء والعراق والكويت بنسب بلغت أقل من نصف في المائة.سجلت قيمة التداول في أسواق المال العربية انخفاضا في نهاية الأسبوع الماضي بنسبة بلغت 59.96 %، في هذا الإطار، شهدت قيمة التداول انخفاضا في جميع البورصات العربية المُتضمنة في المؤشر المركب لصندوق النقد العربي، باستثناء البورصة المصرية التي سجل مؤشرها ارتفاعا بنسبة 5.80 %. كما شهد حجم التداول الأسبوعي تراجعا في جميع البورصات العربية بنسبة 64.02 % بنهاية الأسبوع الماضي، ما عدا بورصة فلسطين التي سجلت ارتفاعا في حجم تداولاتها. سجلت القيمة السوقية ارتفاعا بنحو 0.57 % بنهاية الأسبوع الماضي، لتعكس بذلك مواصلة حالة الاستقرار النسبي الذي تشهده مؤشرات القيمة السوقية في البورصات العربية منذ نهاية عام 2020، حيث سجلت القيمة السوقية ارتفاعا في جميع البورصات العربية المُتضمنة في المؤشر المركب لصندوق النقد العربي، باستثناء بورصة بيروت التي سجل مؤشرها تراجعا بنسبة 1.04 %، عاكسا بذلك التراجع المسجل في مؤشر قطاع البنوك.