أكد المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية المقدم طلال الشلهوب، أن العالم لا يزال يكافح من أجل كبح تفشي وباء كورونا، ونحن لسنا بمعزل عما يحدث من حولنا، مبينا إيقاع غرامة مالية على صاحب المنزل في التجمعات العائلية المخالفة لإجراءات "كوفيد-19".

الإجراءات الأخيرة

وقال، بناءً على ما رفعته الجهات المختصة بشأن الإجراءات التي اتخذتها المملكة في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ولغرض الحفاظ على الصحة العامة، تقرر ما يلي: اشتراط التحصين –المعتمد من وزارة الصحة– ابتداء من يوم الأحد 22 ذي الحجة 1442هـ. وذلك فيما يتعلق بدخول أي نشاط اقتصادي أو تجاري أو ثقافي أو ترفيهي أو رياضي، ودخول أي مناسبة ثقافية أو علمية أو اجتماعية أو ترفيهية، ودخول أي منشأة حكومية أو خاصة، سواء لأداء الأعمال أو المراجعة، ودخول أي منشأة تعليمية حكومية أو خاصة، واستخدام وسائل النقل العامة.

وأشار إلى أنه فيما يخص عودة التعليم حضوريًا للمعلمين والمعلمات وأعضاء هيئات التدريس والتدريب في الجامعات والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني حضوريا، فتتفق وزارتا (الصحة، والتعليم) على تحديد فئات الطلاب العمرية المستهدفة بالحضور واستخدام تطبيق «توكلنا» للتأكد من حالة التحصين للمواطنين والمقيمين، مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وعدم التهاون في تطبيق الاشتراطات الصحية. وأكد على المسافرين القادمين من خارج المملكة، تسجيل اللقاحات إلكترونيًّا قبل وصولهم عبر الرابط الخاص بذلك، حيث يقتصر التسجيل على مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، وحاملي التأشيرات الجديدة بأنواعها.

التجمعات المخالفة

كما تم الإعلان، خلال الأيام السبعة الماضية، عن ضبط عدد من التجمعات المخالفة للائحة الحد من التجمعات في بعض مناطق المملكة، وجرى اتخاذ الإجراءات النظامية، وتطبيق العقوبات المقررة نظاما بحق الداعي والمسؤول صاحب المنشأة، وكل من حضر التجمع محل المخالفة. وأشار المقدم الشلهوب إلى العقوبات المقررة على التجمعات المخالفة للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة من الجهات المعنية لمواجهة جائحة فيروس كورونا (COVID-19)، وتشمل:

- 10.000 ريال، للتجمع العائلي

- 15.000 ريال، للتجمع غير العائلي

- 40.000 ريال للتجمعات للأغراض الاجتماعية، كالعزاء والحفلات ونحوها.

- 50.000 ريال، لأي تجمع من فئة العمال، مع تطبيق العقوبة على كل شخص يحضر التجمعات المخالفة بـ5000 ريال

وعند التكرار تضاعف العقوبة الموقعة في المرة السابقة وتصل إلى (100.000) ريال، إضافة إلى إحالته للنيابة العامة عند التكرار للمرة الثانية للنظر في سجنه وفقًا للإجراءات النظامية المتبعة. وتطبيق عقوبة (10.000) ريال لكل من يدعو لأي تجمع من التجمعات المخالفة أو التسبب فيها، وعند التكرار تضاعف العقوبة الموقعة في المرة السابقة وتصل إلى (100.000) ريال، إضافة إلى إحالته للنيابة العامة عند التكرار للمرة الثانية للنظر في سجنه وفقًا للإجراءات النظامية المتبعة.

وأبان أن العقوبات تهدف إلى فرض التباعد الاجتماعي وتنظيم التجمعات البشرية التي تكون سببًا مباشرًا لتفشي فيروس كورونا (COVID-19)، بما يضمن الحيلولة دون تفشي الفيروس، وفقد السيطرة عليه واحتوائه. مشيرًا إلى أن من يخالف تعليمات العزل أو الحجر الصحي يعاقب بغرامة تصل إلى (200,000) ريال، أو السجن لمدة لا تزيد عن سنتين أو بهما معًا وفي حال تكرار المخالفة تضاعف العقوبة الموقعة في المرة السابقة. وإذا كان المخالف غير سعودي، فيتم إبعاده عن المملكة، ومنع دخوله نهائيًا إليها بعد تنفيذ العقوبة الموقعة في حقه.