أكد مركز اتصال الاستشارات النفسية، وتطبيق قريبون، التابعان للمركز الوطني، لتعزيز الصحة النفسية، عن تقديم 30412 استشارة نفسية خلال الربع الأول من العام الحالي 2021، الخوف من أكثر الاضطرابات النفسية، التي يعاني منها السعوديون والذي تسببت فيه جائحة كوورنا بسبب مخاوف من المستقبل و الوضع المادي.

وقدم المركز استشارات نفسية أخرى تتعلق بمشكلات أخرى، لاسيما المتعلقة بفيروس كورونا مثل القلق العام، والتوتر، والاكتئاب، وغيرها من الاضطرابات النفسية الأخرى. وأبان أمين عام اللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية الدكتور عبد الحميد الحبيب لـ«الوطن» أن المركز يقدم خدمات عدة، واستشارات نفسية مجانية تزايدت بسبب ظروف الجائحة، حيث تم إغلاق كثير من الخدمات والعيادات في المستشفيات، وتعسر التواصل مع الإخصائيين النفسيين، فارتفع عدد الاستشارات النفسية الهاتفية على المركز.

وأكد الحبيب أن الخوف ظاهرة طبيعية، ظهرت كثيرا بسبب الظروف الخاصة بالجائحة والظروف المحيطة بها، بسبب تأثر الوضع المادي للأفراد والأسر جراء انتشارها واستمرارها للعام التالي على التوالي، بعد أن كان يعتقد أنه سيتم القضاء عليها خلال عدة أشهر، مضيفا أن الشائعات المتداولة عن أضرار اللقاحات، زادت من حالات الخوف لدى المجتمع السعودي، جراء عدم وضوح الرؤية حولها.

30412 استشارة نفسية خلال الربع الأول من العام الحالي 2021.

غياب الخدمات الطبية بسبب الجائحة زاد من اللجوء للاستشارات الهاتفية.

الخوف، والقلق، والتوتر، والاكتئاب، أكثر الاضطرابات النفسية التي يعاني منها السعوديون.

جائحة كورونا تسببت في انتشار الخوف من المستقبل، والقلق على الوضع المادي.