نفى المتحدث الرسمي لوزارة الصحة محمد العبدالعالي، صحة ما يُتداول عن إلغاء الجرعة الثانية في المملكة، مبينًا أن هناك تأجيلاً، والهدف منه هو المسارعة لوصول أكبر عدد من أفراد المجتمع إلى الجرعة الأولى لرفع مستوى المناعة.

وأضاف قائلا إننا نلاحظ ثباتًا في منحنى الإصابات المؤكدة، موضحًا أن 75% من الحالات المرصودة مؤخرًا بسبب المناسبات العائلية.

اللقاحات

وعن سير اللقاحات في المملكة قال، إن عدد جرعات لقاحات كورونا كوفيد-19 وصل إلى 12819360 جرعة معطاة، في كافة مراكز لقاح كوررنا بمناطق المملكة والتي يتجاوز عددها الـ 590 مركزا، وأضاف أن عدد الحالات المؤكدة في المملكة 440914 حالة، من بينها 8975 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها 1344 حالة حرجة. مشيرًا إلى أن عدد المتعافين في المملكة وصل إلى 424690 حالة، كما بلغ عدد الوفيات 7249 حالة، بإضافة 12 حالة وفاة جديدة، لافتًا إلى أن الخدمات الصحية لا تزال تتواصل من خلال جميع المراكز والمنشآت التابعة لوزارة الصحة، حيث قامت مراكز تأكد بإجراء 10188720 مسحة، وقدمت عيادات تطمن خدماتها لعدد 2767569 مراجعًا، كما قدّمت استشاراتها الصحية والطبية لعدد 36503196 عبر مركز 937، كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة 18537938 فحصًا مخبريًا دقيقًا.

من جانبه قال المقدم طلال الشلهوب المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية إنه تم ضبط 25.101 مخالفة للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من فيروس كورونا، خلال أسبوع، في جميع مناطق المملكة، وتم التعامل معها، واتخاذ الإجراءات النظامية بحق مرتكبيها. كما تم الإعلان، خلال الأيام السبعة الماضية، عن ضبط عدد من التجمعات المخالفة للائحة الحد من التجمعات في بعض مناطق المملكة، وجرى اتخاذ الإجراءات النظامية، وتطبيق العقوبات المقررة نظامًا بحق الداعي والمسؤول صاحب المنشأة، وكل من حضر التجمع محل المخالفة. وأشار المقدم الشلهوب إلى العقوبات المقررة على التجمعات المخالفة للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة من الجهات المعنية لمواجهة جائحة فيروس كورونا (COVID-19)، وتشمل (10.000) ريال، للتجمع العائلي، و(15.000) ريال، للتجمع غير العائلي، و(40.000) ريال للتجمعات للأغراض الاجتماعية، كالعزاء والحفلات ونحوها. و(50.000) ريال، لأي تجمع من فئة العمال، مع تطبيق العقوبة على كل شخص يحضر التجمعات المخالفة بـ(5000) ريال. وعند التكرار تضاعف العقوبة الموقعة في المرة السابقة وتصل إلى (100.000) ريال، إضافة إلى إحالته للنيابة العامة عند التكرار للمرة الثانية للنظر في سجنه وفقًا للإجراءات النظامية المتبعة.

وتطبيق عقوبة (10.000) ريال لكل من يدعو لأي تجمع من التجمعات المخالفة أو التسبب فيها، وعند التكرار تضاعف العقوبة الموقعة في المرة السابقة وتصل إلى (100.000) ريال، إضافة إلى إحالته للنيابة العامة عند التكرار للمرة الثانية للنظر في سجنه وفقًا للإجراءات النظامية المتبعة.

وأبان أن العقوبات تهدف إلى فرض التباعد الاجتماعي وتنظيم التجمعات البشرية التي تكون سببًا مباشرًا لتفشي فيروس كورونا (COVID-19)، بما يضمن الحيلولة دون تفشي الفيروس، وفقد السيطرة عليه واحتوائه.

مخالفة العزل

مشيرًا إلى أن من يخالف تعليمات العزل أو الحجر الصحي يعاقب بغرامة تصل إلى (200.000) ريال، أو السجن لمدة لا تزيد عن سنتين أو بهما معا وفي حال تكرار المخالفة تضاعف العقوبة الموقعة في المرة السابقة. وإذا كان المخالف غير سعودي، فيتم إبعاده عن المملكة، ومنع دخوله نهائيًا إليها بعد تنفيذ العقوبة الموقعة في حقه.

دخول الملاعب

‬فيما تطرق المتحدث الرسمي لوزارة الرياضة وكيل الوزارة للإعلام والعلاقات الدكتور رجاء الله السلمي للبروتوكول الخاص بدخول الجماهير للملاعب والمنشآت الرياضية، مشيرًا إلى أنه تم تهيئتها لاستقبال الجماهير وتطبيق جميع الاحترازات الوقائية.

واستعرض السلمي الفئات المسموح لها بالدخول للملاعب والمنشآت الرياضية وهم «محصن بجرعة أول أو جرعتين، ومحصن متعافٍ، وذلك من خلال التثبت من الحالة في تطبيق توكلنا»، مؤكداً في الوقت نفسه حصول جميع العاملين على لقاح كورونا، وأخذ مسحة PCR قبل كل جولة. وأوضح السلمي أنه فيما يتعلق بإحصائيات تطبيق البرتوكول فقد تم رصد 59 مخالفة من الحضور الجماهيري، و53 مخالفة من منسوبي الأجهزة الفنية والإدارية في الأندية، و37 مخالفة من الأفراد في الصالات والمراكز الرياضية، و172 مخالفة على الصالات والمراكز الرياضية.