بيعت بطيختان يابانيتان عاليتا الجودة، في مزاد علني بسعر يقرب من 25 ألف دولار، أي 22 مرة أكثر من السنة الماضية في أوج أزمة فيروس كورونا.

غير أن سعر 2.7 مليون يوان «24800 دولار» الذي حققته بطيختا يوباري في أول مزاد خلال الموسم، يبقى ضئيلا مقارنة مع أرقام قياسية أخرى سجلها هذا المنتج المحبب جدا.

وقال أحد المسؤولين عن سوق الجملة لوكالة فرانس برس إن «عودة الأسعار إلى الارتفاع هذا العام، قد تؤشر إلى رغبة المشترين بتشجيع الناس من طريق تقديم عروض أعلى».

وقد فازت بالمزاد شركة محلية مصنعة لأطعمة الأطفال، أبدى رئيسها أمله في أن يسهم هذا الشراء في نشر بعض الأجواء الإيجابية.

وقال لقناة «ان اتش كاي» التليفزيونية العامة «رغم أن الأخبار السيئة لا تزال كثيرة، آمل أن يساعد ذلك في رسم بسمة على وجوه الناس ومساعدتهم على تخطي الجائحة».