أعلنت السلطات الإندونيسية، الثلاثاء، القبض على 4 أشخاص بتهمة سرقة لقاحات «كورونا» مخصصة للسجناء وبيعها للعامة. وحصل المشتبه بهم على أكثر من ألف جرعة من لقاح شركة «سينوفاك» الصيني مخصصة السجناء، وعرضوها على مشترين في العاصمة جاكرتا، وفي مدينة ميدان بشمال سومطرة مقابل نحو 250 ألف روبية (17 دولارا) لكل منها.

وقالت الشرطة إن الموقوفين الأربعة بينهم طبيب بسجن في «ميدان» ومسؤول صحي محلي، قد يواجهان عقوبة السجن مدى الحياة إذا أدينا بموجب قانون مكافحة الفساد في إندونيسيا.

وأوضح المتحدث باسم شرطة شمال سومطرة، هادي وحيودي: «أحد المشتبه بهم جلب اللقاحات إلى جاكرتا، حيث اكتشفنا أيضا بعض المواقع التي تقدم الخدمة». وقد تضررت إندونيسيا بشدة من جائحة «كوفيد-19»، وهي بصدد تنفيذ برنامج تطعيم ضخم لسكانها، البالغ عددهم نحو 270 مليون نسمة. ويحصل المواطنون على اللقاح مجانا، لكن عشرات الملايين ما زالوا ينتظرون حصولهم على اللقاح، في ظل إعطاء السلطات الأولوية للإمدادات المحدودة للعاملين الصحيين في الخطوط الأمامية، وغيرهم من الفئات الأكثر عرضة للخطر، بما في ذلك السجناء في السجون المكتظة في إندونيسيا.