تنتشر الحفريات والهبوطات في الطبقة الأسفلتية بمحافظة الدرب في منطقة جازان، خاصة على طريق الشارع العام المؤدي لمثلث الدرب، وطريق الحزام الدائري من مدخل القائم الأعلى إلى حديقة أبويحيى وأحياء الدرب القديم وبحرة وأبوالسداد والطايف، مما أثار استياء الأهالي الذين طالبوا بتحسين الخدمات وتأهيل الطرق وإعادة سفلتتها، فيما أكدت البلدية أن إجمالي المساحات التي تتطلب صيانة 184.376 مترًا مسطحًا بعد اعتمادها من قبل المجلس البلدي وجاري العمل على سفلته قرية ماضي والمديري الشمالي.

متابعة واهتمام

قال عبده يحيى: نعاني من انتشار الحفريات بشوارع المحافظة وهناك الكثير من الشوارع والطرق تحتاج إلى متابعة واهتمام خاصة فيما يتعلق بالسفلتة، فالعديد من الطرق تعاني غياب الصيانة نتيجة عدم إتقان العمل من الشركات المنفذة خاصة شوارع حي أبوالسداد الذي يعج بالحفر، ونطالب البلدية بتأهيل الطرق وإعادة سفلتتها.

إتلاف المركبات

وأضاف قاسم الدربي: بات انتشار الحفريات في شوارع المحافظة وإهمال الصيانة أمر مقلق، وبين أن هناك الكثير من أحياء المحافظة تعاني من الحفر في الشوارع والطريق العام وتسببت في إتلاف مركبات الأهالي، ونطالب الجهات المختصة بسفلتة الشوارع والطرق وصيانتها.

صيانة عاجلة

وأوضح رئيس بلدية محافظة الدرب المهندس عبدالمجيد مذكور لـ«الوطن» أنه تم تعميد المقاول لعمل صيانة عاجلة لعدد من المواقع بالمحافظة ومن ضمنها الشارع العام والحزام الدائري من مدخل القائم الاعلى إلى حديقة أبو يحيى ذهابًا وإيابًا، وجاري العمل على استخراج التصاريح اللازمة من قبل الجهات المعنية لبدء العمل في أسرع وقت، أما ما يخص جهود البلدية في أعمال السفلته فتم العمل على سفلتة قرية الزبارة - عفف- جندلة -الرهوة- أم السيول -عتود- الجبلين والطريق الرابط بقرية المجاليل -القومة - القائم الأسفل بالإضافة إلى فك الاختناقات المرورية عند منطقة الإشارة وتحسين المدخل، وبلغ إجمالي المساحات 184,376مترًا مسطحًا بعد اعتمادها من قبل المجلس البلدي وجاري العمل على سفلتة قرية ماضي والمديري الشمالي هذا العام.