حددت أمانة منطقة المدينة المنورة مدة انتهاء 7 جسور و3 أنفاق مدة 3 سنوات بعد وصول نسبة المشاريع إلى 71%، مؤكدة أنها وضعت عدد من الأهداف من خلال المشاريع العشر التي تنفذها بالفترة الحالية وتفاوتت نسب العمل بها حيث قاربت بعض المشاريع على الانتهاء في حين توقعت انتهاء آخر المشاريع بين عامي 1444 و 1445.

انسيابية الحركة

وأكدت الأمانة وصول الأطوال الإجمالية للطرق نحو 6 آلاف متر، وتهدف المشاريع إلى رفع كفاءة شبكة الطرق والتقاطعات وحل الاختناقات المرورية في الشوارع والميادين والتسهيل إلى السكان والزوار ومستخدمي طرق المدينة المنورة وتسهيل انسيابية الحركة في شوارع المدينة.

وأوضحت أن معدل الإنجاز لتلك المشاريع تراوح ما بين 21% إلى 71%، مشيرة إلى أن بعض تلك المشاريع ستنتهي مطلع العام المقبل.

وشملت المشاريع توسعة جسر تقاطع طريق أمير المؤمنين عمر بن الخطاب –رضي الله عنه– مع وادي العزيزية بطول 167م، وتنفيذ نفق تقاطع سعد بن خيثمة -رضي الله عنه- مع طريق الأمير عبد المجيد بطول 580م، وتوسعة جسر تقاطع طريق الملك سلمان بن عبد العزيز مع وادي العاقول بطول 94م.

جسور وتقاطعات

كما تضمنت المشاريع تنفيذ جسر تقاطع طريق السلام مع طريق الأمير نايف بطول 689 مترًا، ونفق تقاطع طريق أبو بكر الصديق مع طريق الأمير عبد المجيد بطول 805م، ونفق تقاطع خالد بن الوليد مع طريق سلطانة بطول 607م، بجانب تنفيذ جسر تقاطع طريق عمر بن الخطاب مع طريق الملك عبد الله بن عبدالعزيز بطول 836م، ومشروع تقاطع طريق السلام مع طريق الملك عبد الله بن عبد العزيز 25م، بالإضافة إلي تنفيذ جسر تقاطع طريق الملك عبدالعزيز مع طريق الملك عبدالله بن عبدالعزيز، إذ جاءت المرحلة الأولى بطول 786م، والمرحلة الثانية أيضًا بطول 786م.

نسب إنجاز المشاريع

جسر تقاطع طريق أمير المؤمنين عمر بن الخطاب مع وادي العزيزية 71%

نفق تقاطع سعد بن خيثمة مع طريق الأمير عبد المجيد 22%

توسعة جسر تقاطع طريق الملك سلمان بن عبد العزيز مع وادي العاقول 77%

جسر تقاطع طريق السلام مع طريق الأمير نايف 57%

نفق تقاطع طريق أبو بكر الصديق مع طريق الأمير عبد المجيد 61%

نفق تقاطع خالد بن الوليد مع طريق سلطانة 35%

تقاطع طريق السلام مع طريق الملك عبد الله بن عبد العزيز 46%