دافع رئيس بيلاروس، ألكسندر لوكاشينكو، الأربعاء عن قراره الذي أثار انتقادات دولية بإجبار طائرة ركاب لشركة ريان إير، كان على متنها صحفي معارض على الهبوط في مينسك.

وقال لوكاشينكو أمام البرلمان في مينسك: «لقد تصرفت بشكل قانوني من خلال حماية الناس - وفقا لجميع القواعد الدولية».

واستغلت السلطات في بيلاروس هبوط الطائرة الأحد، لإلقاء القبض على الصحفي البيلاروسي المعارض رومان بروتاسيفيتش في مطار مينسك.

وقال لوكاشينكو إن بروتاسيفيتش «إرهابي»، مضيفا أن المدون المعارض كان يخطط لـ«انتفاضة دموية» في بيلاروس، وأكد أن القبض على أي من المواطنين هو حق سيادي لبلاده.