في ليلة تاريخية، وكرنفال رياضي كبير، تتجه أنظار الرياضيين نحو إستاد الملك فهد الدولي، لمتابعة الحدث الرياضي السعودي الأبرز، والتعرف على بطل كأس خادم الحرمين الشريفين لموسم 2021، عندما يتقارع التعاون والفيصلي للظفر بالكأس الغالية، ويطمح الذئاب والعنابي إلى أن ينالا شرف الظفر بالذهب، والفريقان جديران بخوض النهائي الكبير، والتتويج بالبطولة.

مناسبة سنوية

أكد وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، أن الدعم الكبير الذي يحظى به القطاع الرياضي في المملكة، دليل راسخ وثابت على ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده لهذا القطاع الحيوي المهم، الذي يلامس شباب وشابات هذا الوطن.

وقال، إن إقامة المباراة النهائية لبطولة كأس خادم الحرمين الشريفين، مناسبة سنوية يسعد بها أبناء الوطن؛ للتعبير عما في داخلهم من مشاعر صادقة وفياضة تجاه ولاة أمر هذه البلاد، وزيادة أواصر المحبة والاعتزاز.

وقدّم الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، التهاني والتبريكات لطرفي المباراة النهائية فريقي التعاون والاتحاد؛ لوصولهما إلى هذا النهائي الغالي، والتشرف بالسلام على خادم الحرمين الشريفين، متمنيًا أن يظهر الفريقان بالمستوى المشرّف والمأمول، الذي يعكس أهمية هذه المناسبة الغالية.

جدارة واستحقاق

جاء بلوغ التعاون الفيصلي إلى النهائي بعد مشوار صعب خاض خلاله كل فريق 3 مواجهات ليبلغ المباراة الختامية، وهما جديران بالوصول إلى المواجهة التي ستمنح أحدهما اللقب، وتنقله إلى دوري أبطال آسيا.

-نهائي كأس الملك عرس رياضي

-الرياضيون يعدون المناسبة تكريم لهم

-طرفا النهائي يطمحان للقب الأغلى

-البطل يعبر إلى دوري أبطال آسيا