لم يهنأ سكان مخطط 2 بمحافظة جزر فرسان، الذي يعاني الأمرين من غياب توفير الخدمات، فضلا عن التشوه البصري، وسط غياب دور البلدية، وتجاهلها لمطالبهم.

وبدد المخطط حلم الأهالي للانتقال إلى المخططات لبناء منازلهم الجديدة، وخروجهم من الأحياء الضيقة، وتحولت فرحتهم إلى معاناة كبيرة ومتجددة، ما شكل هاجسا يؤرقهم، في ظل عدم التجاوب مع خطاباتهم المرسلة للجهات المختصة بالمحافظة.

حصر الاحتياجات

من جانبه أكد رئيس المجلس البلدي بفرسان عبدالمنعم عباس، أن المجلس شكل لجنة لمعاينة الموقع، وتم حصر كل ما يحتاجه من خدمات الأسفلت، والترصيف، والإنارة، مشيرا إلى أن المجلس أوصى بإحالة الطلب الخاص بسكان مخطط 2، الذين يعانون من نقص الخدمات، إلى الجهة المختصة بالبلدية، إلى جانب صدور قرار المجلس بمعالجة الوضع بشكل عاجل.

رصد ميداني

ورصدت «الوطن»، في جولة ميدانية، غياب الخدمات الممثلة في السفلتة رغم قربها لأمتار بسيطة من الشارع الرئيسي، والإنارة، وإيصال المياه للمنازل، وتضررهم من الطريق الترابي الذي يمتد من منازلهم إلى مركز الرعاية الأولية، إلى جانب صعوبة التنقل، وتضرر المركبات، خاصة عند هطول الأمطار.

خدمات غائبة

وقال المواطن مسلم العديني: إن المخطط لم تكتمل به الخدمات، مشيرا إلى أنهم يعانون من عدم وجود الأسفلت، وإيصال المياه للمنازل، مضيفا أنهم قاموا برفع مطالبات عدة للبلدية، والمجلس البلدي، دون جدوى، مؤكدا أنهم يعانون من الوصول إلى منازلهم عند هطول الأمطار، حيث إن الطريق ترابي، ويمتد حتى مركز الرعاية الأولية الذي لم يعفى هو الآخر من عدم السفلتة له.

هاجس مستمر

وبين المواطن تيسير فقيه، أن سكان الحي يعانون من غياب الخدمات، التي أصبحت هاجسا يؤرقهم منذ سنوات طويلة، مشيرا إلى أن الطرق غير معبدة، مطالبا بالتجاوب معهم، خاصة أن الدولة كفلت للمواطنين الخدمات، وذللت العقبات، ووفرت كافة سبل الراحة للجميع.

مخطط 2

5 خدمات غائبة

تحول

إلى تشوه بصري

غياب الخدمات يبدد الأحلام

لجنة تحصر احتياجات المواطنين

الأهالي يترقبون تفاعل البلدية