جذبت هواية ركوب الخيول، وممارسة الفروسية فتيات جازان، واللاتي يتسابقن على التواجد بإسطبلات وأندية الفروسية بالمنطقة، والتي تبلغ أكثر من 15 إسطبلا، ومربطا، في وقت بلغ عدد المتدربات أكثر من 500 متدربة، ومدربة ومتخصصة.

وتحتضن أندية الفروسية الشباب، والفتيات، والأطفال، وأصبحت بيئة جاذبة لهم، وتتنافس في تقديم الفعاليات الرياضية، وتتراوح أعمار ممارسي اللعبة بين 8 و 25 عاما.

وتتمثل أبرز البرامج في: ركوب الخيل للأطفال، والتدريب والتأهيل، ومتابعة استعراض فرسان المنطقة، ورياضة قفز الحواجز، وتهيئة أماكن مفتوحة للعائلات، وسط تواجد مدربين ومتدربات متخصصات.

وأكد رئيس نادي المهنا للفروسية بأبوعريش مهنا آل مبارك، أن للنادي عدة اهتمامات مثل: تدريب الفرسان على أساسيات ركوب الخيل، وقفز الحواجز، وإيواء الخيول، مشيرًا إلى أنه تم افتتاح قسم خاص للنساء، والذي يتجاوز فيه عدد المتدربات 100 متدربة، مضيفا أنه توجد 42 بايكة للخيول، منها 30 في قسم الرجال، و12 بقسم النساء.