دشن وكيل محافظ البنك المركزي السعودي للأبحاث والشؤون الدولية، الدكتور فهد بن عبدالله الدوسري، ورشة البنك المركزي الربعية الثانية للمالية الإسلامية لعام 2021، التي عُقدت افتراضيا بعنوان «مساهمة البحث والتطوير في صناعة المالية الإسلامية»، بمشاركة عدد من الخبراء والمهتمين في صناعة المالية الإسلامية.

وتأتي الورشة ضمن سلسلة من الورش الربعية المتخصصة في المالية الإٍسلامية برعاية البنك المركزي السعودي الهادفة إلى مناقشة عدد من الموضوعات ذات الصلة في صناعة المالية الإسلامية.

وافتتح الدكتور الدوسري الورشة مرحِّبًا بالحضور، متناولاً أهمية التطورات النوعية في هذه الصناعة، ومن أبرزها منظومة الأبحاث والتطوير، التي تُعدُّ محورًا إستراتيجيًّا يقرأ الواقع وينظر للتطورات والتحديات ويتلمس جانب الطلب ليُسهم في إطلاق مجموعة من المنتجات المبتكرة التي تشارك في النمو الاقتصادي وتحقيق الاستقرار المالي.

وتطرق إلى أبرز التطورات النوعية التي تشهدها صناعة المالية الإسلامية في المملكة ومنها مبادرة الأبحاث المشتركة التي أطلقها البنك المركزي، ومن ضمنها البحث في مجال المالية الإسلامية، مستعرضاً دور إطار الحوكمة الشرعية للمصارف والبنوك العاملة في المملكة الصادر في شهر فبراير 2020م في دعم منظومة الأبحاث والتطوير في صناعة المصرفية الإسلامية، متحدثاً عن أهمية دور الجامعات السعودية في تطوير هذه المنظومة وتعاون البنك المركزي المستمر مع الجامعات في هذا السياق.