في الوقت الذي دعا عمال بناء وصيانة ومزارعون في الأحساء، وزارة الموارد البشرية، إلى إعادة النظر في توقيت منع العمل تحت أشعة الشمس، في ظل درجات حرارة تصل إلى 48 درجة مئوية.

وأكدت الوزارة لـ«الوطن»، أن الموعد المحدد، بمنع العمل تحت أشعة الشمس، على جميع منشآت القطاع الخاص في الـ15 من شهر يونيو الجاري، من الساعة 12 ظهرًا إلى الساعة 3 مساءً، وذلك حتى 15 سبتمبر المقبل، في إطار حرصها على الحفاظ على سلامة وصحة العاملين في القطاع الخاص، والتزامها بتوفير بيئة عمل صحية وآمنة للعمالة وتجنيبهم ما قد يسبب لهم المخاطر الصحية، وفق اعتبارات السلامة والصحة المهنية، وأشارت الوزارة، إلى أن القرار يستثني عمال شركات النفط والغاز، وكذلك عمال الصيانة للحالات الطارئة، على أن تتخذ الإجراءات اللازمة لحمايتهم من أضرار أشعة الشمس.

بيئة آمنة

ودعت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، أصحاب العمل إلى ضرورة مراعاة تنظيم ساعات العمل، وأنها تعمل جاهدة على توفير بيئة عمل آمنة من مخاطر العمل المختلفة، ورفع مستوى كفاءة ووسائل الوقاية للحد من الإصابات والأمراض المهنية، وحماية العاملين من الحوادث، مما سينعكس على تحسين وزيادة الإنتاجية، وأوضحت أنها تستقبل جميع الاستفسارات والشكاوى الخاصة بمخالفات تطبيق القرار، عبر هاتف خدمة العملاء رقم 19911، أو عبر تطبيق معا للرصد.

جاهزية الصحة

من جانبه، أكد تجمع الأحساء الصحي لـ«الوطن»، جاهزية مرافقه الصحية كافة لاستقبال الحالات الطارئة، وخصوصًا كبار السن والأطفال ومرضى السكري والأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم للوقاية من مخاطر ارتفاع درجات الحرارة والإصابة بحالات الإجهاد الحراري، لتلقي الإسعافات والرعاية الصحية اللازمة.

الراحة الحرارية

وأبان المتخصص في الجغرافيا هاني القطيفي، أن الفترة المريحة مناخيًا في الأحساء، من شهر نوفمبر إلى شهر أبريل من كل عام، مع فوارق في مستويات الراحة، ومن الضروري ربط الأنشطة المختلفة بأوقات الراحة الحرارية، وهي تعتمد على درجة الحرارة، والرطوبة النسبية، وحركة الرياح، ومستوى النشاط، ونوع الملابس، والمهنة، مبينا أن الطقس عنصر بارز ومؤثر في نشاط وقدرة الإنسان، وشعوره بالراحة أو الضيق، لافتا إلى أن الدراسات العلمية المتخصصة، تشير إلى أن أفضل درجات حرارة للطقس للشعور بالراحة بين 17 إلى 31 درجة مئوية.

نصائح من التجمع الصحي

البعد قدر الإمكان عن أشعة الشمس

تجنب العطش عن طريق الإكثار من السوائل

ارتداء القبعات التي تقلل من تأثير أشعة الشمس على الرأس

مراقبة الأطفال وعدم تركهم يلعبون تحت أشعة الشمس

ارتداء ملابس خفيفة وفضفاضة ذات لون فاتح