يتحدد، اليوم، موقف إدارة الاتحاد من فتح مفاوضات مع لاعبين أجانب من عدمه، على ضوء تقرير ديون الأندية الذي ستصدره لجنة رخصة الكفاءة المالية للأندية، وسط تقديرات بديون تتجاوز 50 مليون ريال. وسيكون هناك اجتماع للإدارة بعد إعلان الديون، لمناقشة الخطوة التالية للنادي على ضوء تطورات الموقف، وتحديد ما إذا كان النادي سيعمل على استخراج الرخصة في هذه المرحلة أو العمل على إعادة التوازن بعدم إبرام تعاقدات جديدة، واستمرار الفريق بالقائمة نفسها من اللاعبين التي شاركت معه في الموسم الماضي.

قد حدد «العميد»، بشكل غير معلن، هدفا وحيدا في تعاقداته للموسم المقبل باستبدال المهاجم الصربي ألكسندر بيرجوفيتش، الذي كان الحلقة الأضعف في قائمة الفريق خلال منافسات الموسم، على الرغم من الفرصة الكبيرة التي حصل عليها مع الفريق، ولم يسجل خلالها سوى عدد محدود من الأهداف في المباريات التي شارك فيها، في الوقت الذي يكلف فيه الخزينة الاتحادية مبالغ مالية باهظة جراء عقده، الذي تبقى فيه موسمان.