يرصد منتخب البرازيل مواصلة حملته الناجحة في الدفاع عن اللقب عبر تحقيق فوزه الثالث تواليا عندما يلتقي كولومبيا فجر غد على ملعب «نيلتون سانتوس» الأوليمبي في «ريو دي جانيرو»، لحساب الجولة الرابعة للمجموعة الثانية بـ«كوبا أمريكا».

أول المتأهلين

ضرب «السيليساو» بقوة في الجولتين الأولين، عندما أكرم وفادة فنزويلا بثلاثية نظيفة، وبعده بيرو برباعية نظيفة، جعلته أول المتأهلين إلى ربع النهائي.

وغاب «السامبا» عن الجولة الثالثة، كون مجموعته تضم 5 منتخبات، وسيعود إلى المنافسة في الجولة الرابعة، لخوض مواجهة ساخنة أمام كولومبيا، مطارده المباشر الذي يخوض مباراته الأخيرة في دور المجموعات، بعدما جمع 4 نقاط في المباريات الثلاث الأولى.

بدأ كولومبيا مشواره في البطولة بفوز صعب على الإكوادور 1/ صفر، قبل أن يسقط في فخ التعادل السلبي أمام فنزويلا، ويخسر بالنيران الصديقة أمام بيرو 1/ 2.

مواصلة الصحوة

يسعى بيرو إلى مواصلة صحوته، واللحاق بالبرازيل في ربع النهائي عندما يلاقي الإكوادور، صاحب المركز الأخير، على ملعب «أولمبيكو بيدرو لودوفيكو» في «غوايانا» بعد منتصف الليل.

استعاد البيروفي توازنه بسرعة، عقب خسارته المذلة أمام البرازيل برباعية نظيفة، حيث أطاح بكولومبيا 2/ 1، مرصعا رصيده بـ3 نقاط من مباراتين.

ويمني وصيف النسخة الأخيرة النفس باستغلال المعنويات المهزوزة للإكوادور في تحقيق فوزه الثاني تواليا، وحجز بطاقته إلى ربع النهائي.

بينما لن يكون الإكوادور، الذي يملك نقطة واحدة في المركز الأخير من مباراتين، لقمة سائغة، خصوصا أنه مطالب بالفوز، لإنعاش آماله في منافسة كولومبيا وبيرو وفنزويلا «الرابع» (نقطتان) على البطاقات الثلاث المؤهلة إلى ربع النهائي.

حجز مؤكد

حجز الأرجنتين وتشيلي مقعديهما في دور الثمانية، بفوز الأولى على باراجواي 1 /صفر، وتعادل الثاني مع أوروجواي 1/ 1 ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وبذلك، سجل «التانجو» فوزه الثاني خلال ثلاث مباريات بهدف أليخاندرو داريو غوميز (بابو) «10»، خلال مباراة باهتة أقيمت في العاصمة البرازيلية.

وضع هذا الفوز رفاق ليونيل ميسي في صدارة المجموعة الأولى برصيد 7 نقاط، مما يكفي لتأمين مكانهم في المرحلة المقبلة من البطولة.

وقد كانت المباراة أيضا بمنزلة إنجاز شخصي لـ«البرغوث»، الذي عادل الرقم القياسي لخافيير ماسكيرانو في عدد المباريات التي خاضها مع الأرجنتين (147).

وبات باراجواي في المركز الثالث بـ3 نقاط من مباراتين، ولا يزال أمامه فرصة للتأهل نظريا إلى ربع النهائي.

بينما حجز تشيلي مقعده، بعد تعادله مع أوروجواي 1/1، حيث افتتح المهاجم المخضرم إدواردو فارغاس التسجيل لتشيلي «26»، قبل أن يدرك أوروجواي التعادل «66» عن طريق مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني لويس سواريز.

هدف «فارغاس» جعله يتساوى مع البيروفي باولو غيريرو بتسجيل 14 هدفا بترتيب الهدافين في «كوبا أمريكا»، بفارق 3 أهداف عن الرقم القياسي، البالغ 17 هدفا، المسجل مشاركة باسمي البرازيلي زيزينيو والأرجنتيني نوربرتو مينديس.

وبذلك، حصد تشيلي نقطته الخامسة من ثلاث مباريات في المركز الثاني، وضمن مكانا لها في الأدوار الإقصائية، بينما بقي أوروجواي في المركز الرابع بنقطة واحدة من مباراتين، عقب هزيمته الافتتاحية أمام الأرجنتين.

-البرازيل يريد مواصلة انتصاراته

-كولومبيا يخشى السقوط مجددا

-بيرو يأمل في تأكيد صحوته

-الأرجنتين وتشيلي يحجزان مقعديهما