وجدت مراجعة لسجلات المحكمة قامت بها وكالة AP، أن ما لا يقل عن 49 متهمًا في أعمال الشغب التي وقعت في 6 يناير في مبنى الكابيتول الأمريكي، متهمون بمحاولة محو الصور ومقاطع الفيديو والنصوص التي تدينهم من الهواتف أو حسابات وسائل التواصل الاجتماعي التي توثق سلوكهم، عندما اقتحمت عصابة مؤيدة لدونالد ترمب الكونجرس وقاطعت لفترة وجيزة التصديق على فوز الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات.

وتم القبض على عدد قليل من أكثر من 500 شخص مشارك في أعمال الشغب بتهمة حذف مواد إدانة من هواتفهم أو حساباتهم.

تلاعب يائس

وذكر الخبراء أن الجهود المبذولة لتنقية حسابات وسائل التواصل الاجتماعي تكشف عن استعداد يائس للتلاعب بالأدلة، كما إنه يمكن أن يكون بمثابة دليل قوي على وعي الناس بالذنب ويمكن أن يجعل من الصعب التفاوض على صفقات الإقرار بالذنب والسعي إلى التساهل في إصدار الأحكام.

وتقول السلطات إن أحد هؤلاء المتهمين هو جيمس بريني، وهو عضو في جماعة Oath Keepers المتطرفة، والذي تفاخر في رسائل نصية للآخرين حول وجوده داخل مبنى الكابيتول أثناء التمرد.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي إن امرأة نشرت مقطع فيديو وتعليقات تظهر أنها كانت داخل مبنى الكابيتول أثناء الهجوم قررت في وقت لاحق عدم استعادة هاتفها الجديد بمحتوى iCloud - وهي خطوة تشتبه السلطات في أنها تهدف إلى منعهم من الكشف عن المواد.

في حالة أخرى، تقول السلطات إن لقطات شاشة من منشورات محذوفة لرجل في ولاية كارولينا الشمالية تتناقض مع ادعائه خلال مقابلة مع أحد عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي بأنه لم يكن ينوي تعطيل شهادة الهيئة الانتخابية.

استرداد المحتوى

كما تمكن المحققون من استرداد المحتوى الرقمي عن طريق طلبه من شركات التواصل الاجتماعي، حتى بعد إغلاق الحسابات، وهذا يظهر إن محو المحتوى الرقمي ليس سهلاً.

ويقول آدم سكوت واندت، أستاذ السياسة العامة في الجامعة، إن المنشورات المرسلة على Facebook و Instagram ومنصات التواصل الاجتماعي الأخرى قابلة للاسترداد لفترة معينة من الوقت، وتطلب السلطات بشكل روتيني من هذه الشركات الاحتفاظ بالسجلات حتى تحصل على أوامر من المحكمة لعرض المنشورات.

كما أن لدى السلطات أيضًا طرقًا أخرى للتحقيق فيما إذا كان شخص ما قد حاول حذف الأدلة.

حتى عندما يقوم شخص ما بإزالة محتوى من حساب ما، فقد تستمر السلطات في الوصول إليه إذا كان قد تم نسخه احتياطيًا على خادم سحابي. ويمكن أن تُظهر البيانات الوصفية المضمنة في المحتوى الرقمي ما إذا كان قد تم تعديلها أو حذفها.