كال مدرب بلجيكا روبرتو مارتينيز المديح للاعبيه رغم الخسارة 1/ 2 أمام إيطاليا، في دور الثمانية ليورو 2020، لكنه أشار إلى أن فريقه لم يصنع الفرص سوى في الشوط الثاني، عندما حسمت الفوارق البسيطة المواجهة المثيرة.

وأبلغ مارتينيز مؤتمرا صحفيا: «المنتخب الإيطالي نضج على مدار الشهر الماضي، يمكن أن تروا أن الانتصارات تزيد من قوته».

وأضاف «هذا سمح لـ(المنتخب الإيطالي) ببداية الشوط الأول بشكل أفضل، في الشوط الثاني كنا أفضل وصنعنا الفرص».

وتجاهل مارتينيز الحديث عن مستقبله، مشيرا إلى أنه يريد تحليل الأخطاء التي وقع فيها.

وأضاف: «الشعور العام هو الحزن وخيبة الأمل لأنني أعتقد أن الفريق لا يستحق الخروج، اللاعبون قدموا كل شيء من أجل التقدم قدر المستطاع».

وتابع: «كانت مواجهة بين فريقين جيدين للغاية في أدوار خروج المغلوب والفوارق كانت في صالح إيطاليا».