قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي إن هناك تذبذبا في تسجيل إصابات فيروس كورونا في السعودية، ويمكن أن نكون في مستوى أفضل وأن يكون المنحنى بشكل إيجابي أفضل مما هو عليه حاليا إذا استمرينا في الحذر واتباع الإجراءات الاحترازية.

وأشار الدكتور العبدالعالي إلى أننا في بداية هذا العام 2021 كان هناك بعض الارتخاء، ما أدى الى ارتفاع الحالات المسجلة كما واكبت عيد الفطر الماضي، وعلينا جميعا الالتزام والتقيد بالإجراءات الاحترازية.

وحول مستجدات اللقاح أضاف: "نقترب من 20 مليون جرعة حيث وصل عدد جرعات لقاحات كورونا كوفيد – 19 إلى 19614937 جرعة معطاة، في كافة مراكز لقاح كورونا بمناطق المملكة والتي يتجاوز عددها الـ 587 مركزا، موضحا أن الوزارة استأنفت إعطاء الجرعة الثانية لمستحقيها من الفئات العمرية كافة.

لافتاً أن مراكز اللقاح في جميع مناطق المملكة تشهد اقبالا واسعا مما يعكس الوعي حول اللقاحات ومن المتوقع ان يزداد حجم الاقبال على المراكز خلال الأيام القادمة، منوها أن اللقاحات مهمة في حمايتنا، وستحدث فرقا كبيرا جدا في مقاومة هذا الفيروس.

وأبان العبدالعالي أن اللقاح الجديد "موديرنا" والذي تم اعتماده مؤخرا، هو من اللقاحات التي مرت بالعديد من الأبحاث من قبل الهيئة العامة للغذاء والدواء وبالتالي تم الوصول الى اعتماده لأمانه.

وعن الحجر المنزل أفاد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة بأن الحجر المنزلي يجب أن يكون لمن له مخالطة مباشرة مع شخص يعيش معه في نفس المنزل وتبن بأنه مصاب أو لمخالطته لشخص لمدة ربع ساعة تبين أنه مصاب ولا بد من قضاء فترة الحجر المنزلي ، وأن العزل المنزلي يكون لمن تحقق أنه مصاب ومدة العزل تبدأ من وقت التشخيص ولمدة 10 أيام شريطة أن تكون آخر 3 أيام منها بلا أعراض حتى وإن امتدت المدة لأكثر من 10 أيام.

محذراً بأن هناك خطورة كبيرة جدا في الخروج من المنزل دون التأكد من انتهاء الأعراض، كما حذر من نقل الشائعات حول اللقاحات والاستماع لها.

وأضاف العبدالعالي أنه تم تسجيل 1112 حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (501195) حالة، من بينها (10805) حالات نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (1418) حالة حرجة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الأحد، مشيراً إلى أن عدد المتعافين في المملكة وصل إلى (482414) حالة بإضافة (1189) حالات تعافي جديدة. كما بلغ عدد الوفيات (7976) حالة، بإضافة (13) حالة وفاة جديدة.

وأختتم حديثه بأن المؤتمر سيستأنف عقب موسم حج هذا العام.