أعلنت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية الغذاء (FDA) عن إضافة تحذير جديد للقاح جونسون بعد 100 تقرير عن ارتباطه بمرض مناعي ذاتي نادر «متلازمة غيلان باريه»، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة «ديلى ميل» البريطانية.

الاثباتات

ويقول المسؤولون، إنه كان هناك 100 تقرير عن مرضى أصيبوا بمتلازمة غيلان باريه، وهو اضطراب نادر يشل مؤقتًا أجزاء من الجسم، حيث حدثت معظم الحالات بعد حوالي أسبوعين من التطعيم ومعظمها عند الرجال البالغين من العمر 50 عامًا أو أكبر

ويعد متلازمة غيلان باريه Guillain-Barré نادرًا جدًا بعد التطعيم، ويحدث في 0.000781% فقط من المرضى الذين تلقوا جرعة واحدة من جونسون.

التأثير

ووفقًا لما ذكرته صحيفة «واشنطن بوست»، إن اللقاح مرتبط بتأثير جانبي خطير ولكنه نادر يسمى متلازمة غيلان باريه، حيث يهاجم الجهاز المناعي الأعصاب، تم الكشف عن حوالي 100 تقرير أولي عن Guillain-Barré في متلقي اللقاح بعد إعطاء 12.8 مليون جرعة من لقاح Johnson & Johnson في الولايات المتحدة، وفقًا لبيان مصاحب من مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكى، والتي تراقب سلامة اللقاح مع هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية، إن 95 من هذه التقارير كانت خطيرة وتتطلب دخول المستشفى، وكانت هناك حالة وفاة واحدة، ولم تقدم أي من الوكالتين تفاصيل عن الوفاة.

سبب المتلازمة

وأوضحت الصحيفة، غالبًا ما تحدث هذه المتلازمة بسبب أمراض فيروسية أو بكتيرية ويسبب ضعفًا ووخزًا في الأطراف، مع تفاقم ظروف المرضى، يمكن أن يؤدي ذلك إلى إصابة أجزاء من الجسم أو في بعض الحالات الجسم كله بالشلل.