حذرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها «CDC» الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة من أن لقاح كورونا ربما لم يكن فعالًا بالنسبة لهم، وشجعتهم على اتخاذ الاحتياطات كما لو لم يتم تطعيمهم، بحسب ما نشر موقع «CNN» الأمريكي.

وقالت «CDC»: «يجب نصح الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة بشأن احتمالية تقليل الاستجابات المناعية للقاحات كورونا، واتباع تدابير الوقاية الحالية (بما في ذلك ارتداء قناع، والبقاء على بعد مترين من الآخرين، وتجنب الازدحام و المساحات الداخلية سيئة التهوية) لحماية أنفسهم من كورونا».

جرعات إضافية

ولم يحدد مركز السيطرة على الأمراض بعد إمكانية حصول الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة في الولايات المتحدة على جرعة إضافية من لقاح كورونا.

وأشار إلى أن «سلامة وفعالية واستفادة جرعات إضافية من لقاحات كورونا في الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة لا يزال يتم تقييمها». وقال مسؤول فيدرالي لشبكة CNN إن «مركز السيطرة على الأمراض يبحث باستمرار لاستكشاف إمكانية أن يستفيد من يعانون من نقص المناعة من جرعة إضافية».

وتلقى بعض الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة جرعات إضافية من اللقاح بمفردهم، واقترحت دراسة أجراها باحثو جونز هوبكنز الشهر الماضي أن جرعة إضافية قد تساعد في زيادة مستويات الأجسام المضادة لكورونا لبعض متلقي زراعة الأعضاء الذين لم تكن لديهم استجابة كاملة للقاحاتهم الأصلية.

استجابة منخفضة

وقال مركز السيطرة على الأمراض إن البيانات تشير إلى أن الاستجابة للقاحات قد تنخفض لعدة مجموعات، بما في ذلك متلقي زرع الأعضاء، والأشخاص الذين يتلقون العلاج الكيميائي للسرطان، والأشخاص الذين يعانون من بعض أنواع سرطان الدم، والأشخاص الذين يتلقون غسيل الكلى أو يتناولون بعض الأدوية التي تثبط الجهاز المناعي.

من المقرر أن تناقش اللجنة الاستشارية لممارسات التحصين التابعة لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إمكانية جرعات إضافية للأفراد الذين يعانون من نقص المناعة خلال اجتماعها في 22 يوليو القادم.