اكتسح خروف العيد غالبية تجهيزات زينة عيد الأضحى المبارك، حيث قامت معظم المحال من عطورات وملابس وإكسسوارات بتزيين محالهم وبضائعهم بمتربع المناسبة وهو خروف العيد.

وفي جولة لـ«الوطن» على محلات الزينة في شارع السويلم بقلب العاصمة الرياض لوحظ بدء التحضيرات واللوازم المتعلقة لاستقبال عيد الأضحى، مع استحواذ خروف العيد على معظم الزينة التي تنوعت من بالونات ومفارش للطاولة وزينة وأوراق جدارية للتعليق، إضافة إلى خراف ممسكة بصحون لتقديم مختلف المأكولات من مكسرات وحلويات، فضلا عن صواني التقديم ولوحات كبيرة للتعليق عند مداخل المنازل، وديكورات جمالية ولوحات يمكن للأطفال وأفراد العائلة التصوير بداخلها، مما يزيد البهجة والفرحة ويترك العديد من الذكريات الجميلة لأفراد العائلة كبارا وصغارا.

رسائل التهنئة

وكانت لتوزيعات العيد من علب وأكياس الحاضر الأكبر في محلات الزينة، نظرا لما تشهده من إقبال من مختلف الزبائن، متأثرة بمواقع التواصل الاجتماعي التي تطرح أفكارا جديدة ومبتكرة لمختلف المناسبات، ليتميز كل شخص بتقديم توزيعات العيد أو التجهيز لاستقباله بكل جديد، بمشاركة أفراد العائلة.

وتبدأ التجهيزات قبل أيام من حلول العيد بمشاركة جميع أفراد الأسرة بدءا من تصميم رسائل التهنئة وصولا إلى زينة المنزل.

وقوف السيارات

ولأن شارع السويلم يشهد العديد من الزائرين من بداية فتح المحلات وحتى الإغلاق خصوصا في هذه الأيام التي تشهد ذروة الشراء، وضعت لوحات تمنع وقوف السيارات على جانبي الشارع، مع عدم وجود مواقف قريبة، بعد أن كان وحتى وقت قريب مسموحا للسيارات بالوقوف على جانب واحد من الشارع.