بات في إمكان مستخدمي Instagram أن يقرروا ما إذا كانوا يريدون القليل أو الكثير أو لا شيء إطلاقا من أي محتوى قد يكون صادما، إذ أضافت الشبكة الاجتماعية، الثلاثاء، ميزة تتيح للراغبين الحد من ظهور ما يوصف بالصور «الحساسة» على خلاصة حساباتهم.

من الآن فصاعدا، سيتوافر للمستخدمين إمكان الاختيار بين «السماح» و«التحديد» و«التحديد أكثر» فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي قد «تزعج أو تسيء». إلا أن خيار «السماح» لن يكون متوافرا للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما.

لاحظت شركة «فيسبوك»، التي تملك التطبيق الشهير، في بيان، أن «لكل شخص تفضيلات مختلفة فيما يتعلق بما يريد رؤيته في إكسبلور (أي الخلاصة العامة)، وستوفر ميزة التحكم هذه المزيد من الخيارات للمستخدمين».

يتعلق المحتوى «الحساس» في Instagram خصوصا بالعنف والتلميحات الجنسية، بينما تحظر قواعد الشبكة خصوصا العري، إذ لا يُسمح للمستخدمين بإظهار أجزاء معينة من الجسم، مع استثناءات في حالات الرضاعة الطبيعية أو الأعمال الفنية.

وذكرت المنصة أنها سبق أن بدأت بـ«اعتماد هذا التوجه من خلال استخدام عدة أدوات، بينها القدرة على تعطيل التعليقات أو تمكين المستخدم من منع شخص ما من التفاعل معه».

قبل 4 سنوات، أضافت الشبكة أيضا خاصية «فلتر» تتيح تمويه المحتوى «الحساس»، مع تحذير يترك للمستخدم خيار رؤية الصورة أم لا.