شدد أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر، على ضرورة التواجد الميداني، ومضاعفة الجهود وتوفير الكوادر البشرية والمعدات والآليات اللازمة لمواجهة أي طارئ، من خلال تفعيل خطط الحماية والسلامة حفاظاً على الأرواح والممتلكات مع إحاطته أولاً بأول بأي مستجدات.

جاء ذلك خلال متابعته تداعيات وآثار التقلبات الجوية، التي شهدتها المنطقة وما صاحبها من تقلبات وظواهر جوية، وهطول أمطار غزيرة على مدينة جيزان وعدد من المحافظات الجبلية والساحلية، وجريان سيول بعدد من الأودية والشعاب بالمحافظات والمراكز، واطمئنانه على أوضاع المواطنين والمقيمين بتلك المحافظات.

وأوضح مدير العلاقات والإعلام المتحدث الرسمي بإمارة منطقة جازان عادل الزائري، أن أمير المنطقة، وبمتابعة نائبه، وجه محافظي المحافظات وأمين المنطقة ومديري الدفاع المدني والنقل والشؤون الصحية وهيئة الهلال الأحمر وشركة الكهرباء والأجهزة الأمنية والقطاعات الحكومية ذات العلاقة والمعنية، للاطلاع على تطورات الحالة المطرية الموسمية والإجراءات التي تمت حيالها.