يحتفل العالم اليوم 25 يوليو باليوم العالمي للوقاية من الغرق للمرة الأولى، وذلك بعد أن أقرّته منظمة الأمم المتحدة، حيث إن حوادث الغرق العرضية تسببت في وفاة أكثر من 200 ألف شخص في عام 2019 مما استدعى وصفه بالمشكلة العامة. ويهدف هذا اليوم لزيادة الوعي وزيادة التثقيف بكيفية الوقاية من حوادث الغرق، وكذلك الحد من الوفيات الناجمة عنها.

ولهذا أعلن الاتحاد السعودي للإنقاذ والسلامة المائية اليوم بالتعاون مع هيئة الصحة العامة «وقاية» والجهات ذات العلاقة بتقديم نصائح وتوجيهات حول كيفية تفادي حوادث الغرق لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من اليوم. ووفقا للاتحاد فإن الغرق يمثل السبب الثاني للوفاة من الإصابات غير المتعمدة في السعودية بعد الحوادث المرورية وذلك خلال الفترة من 2016 إلى 2019.