قيود أمريكية

قررت الولايات المتحدة أن تبقي في المرحلة الراهنة القيود السارية على الرحلات الدولية بسبب «كوفيد-19»، على الرغم من طلبات المعاملة بالمثل التي صدرت خصوصا من الاتحاد الأوروبي. وعزت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، في مؤتمر صحافي، القرار إلى التفشي السريع للمتحورة «دلتا» الأكثر قدرة على نقل العدوى.

شهادة صحية

أعلنت وزيرة العمل الفرنسية، إليزابيت بورن، أن الموظف قد يواجه خطر الفصل من العمل ما لم يقدّم شهادة صحية، بعد يومين من إقرار البرلمان بشكل نهائي مشروع قانون اعتماد الشهادة الصحية، في إطار جهود التصدي لكوفيد-19، على الرغم من التظاهرات.

ورغم رفض البرلمان احتمال تسريح الموظفين الذين لا يحترمون إلزامية تلقي اللقاح أو الشهادة الصحية، قالت الوزيرة: «نحن ضمن أحكام قانون العمل». وأوضحت: «على الموظفين الذين يعملون في مؤسسات، يتعيّن على زبائنها إبراز شهادة صحية، أن يحصلوا بدورهم بحلول 30 أغسطس على تصريح مماثل». وأضافت: «هناك أيضا إلزامية بتلقيح الموظفين أو العاملين في مهن على تماس مع الأشخاص الأكثر هشاشة وعرضة للخطر».

العودة إلى الكمامة

أعادت محافظة «جيروند»، جنوب غرب فرنسا، فرض وضع الكمامة في مركز «بوردو» وفي المناطق السياحية، في إجراء من شأنه أن يؤثر على المنتجعات على ساحل المحيط الأطلسي. لا يسري القرار على الحدائق والمتنزهات والمساحات الطبيعية والشواطئ.

إجراءات جديدة

ستفرض مدينة نيويورك على جميع العاملين فيها، الذين يتجاوز عددهم 300 ألف، بينهم عناصر الشرطة ورجال الإطفاء والمدرسون، تلقي اللقاح بدءا من 13 سبتمبر أو الخضوع لاختبار فحص أسبوعيا، في أول إجراء من نوعه في مدينة أمريكية.

جرعة اللقاح

تلقى نحو 70 % من البالغين في الاتحاد الأوروبي جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات المضادة لكوفيد-19، وفق ما أعلنته مفوضية الاتحاد، داعية إلى عدم التهاون مع تفشي متحورات بعضها شديد العدوى.

وقالت رئيسة المفوضية، أورسولا فون دير لايين، إن أكثر من نصف البالغين (57 %) تلقوا جرعات اللقاح كاملة.

وفيات قياسية

سجّلت إندونيسيا، الثلاثاء، 2069 وفاة بفيروس «كورونا» خلال 24 ساعة، وهو معدل قياسي في وقت تواجه فيه الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا موجة مميتة من الوباء، هي الأسوأ منذ بدء تفشيه.

4.1 ملايين وفاة

تسبّب «كورونا» في وفاة 4.169.966 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019، وتعد الولايات المتحدة أكثر الدول تضررا من ناحية الوفيات (610.952)، تليها البرازيل بتسجيلها 550.502 وفاة، ثم الهند مع 421.382 وفاة.