منذ أعلن الأخدود عودته وصعوده لمصاف أندية الدرجة الأولى، بدأ فعليا في ترميم صفوفه، و تجديد عقود أهم اللاعبين لديه، فكانت البداية بتجديد عقد عراب الصعود المدرب البرازيلي لويس زيلوار و كامل طاقمه، من أجل استقرار الفريق، و الإبقاء على 10 عناصر محلية وعنصرين أجنبيين، ممن ساهموا معه في الصعود، و بعدها فتح المجال لاستقطاب 4 عناصر محلية هم: عبد المحسن الدوسري من الدرعية، و نواف العصيمي ومحمد دغريري من النصر، وأحمد المولد من جدة، فيما تم التعاقد رسميا مع كل من رينالدو دوترا، ومايكون دوجلاس وكريستيان لوكا حيث يلعب الأول في قلب الدفاع، والثاني في المحور، وما زال مدرب الفريق يدرس مستويات بعض اللاعبين، من أجل تحديد إمكانية بقائهم أو رحيلهم.