احتجت مجموعات صغيرة من الطلاب، على المجلس العسكري في ميانمار في ماندالاي، واتهمت جماعة لحقوق الإنسان القوات المسلحة بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، مع اقتراب البلاد من ستة أشهر منذ استيلاء الجيش على السلطة.

واتهم المجلس العسكري في وقت لاحق السبت، القادة المدنيين المخلوعين في البلاد وبعض الدبلوماسيين الأجانب، بنشر «معلومات ملفقة ومشوهة ومن جانب واحد».

وركبت مجموعات من طلاب الجامعات دراجات نارية حول ماندالاي، ملوحين بالأعلام الحمراء والخضراء، قائلين إنهم يرفضون أي احتمال لإجراء محادثات مع الجيش.