دعت مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية، سامانثا باور، إلى دمج المجموعات المسلحة السودانية داخل الجيش، حتى يصير جيشا موحدا، بعد توتر شهدته البلاد على مدى الأسابيع الماضية.

وقالت، في كلمة لها بجامعة الخرطوم: «الولايات المتحدة تؤكد أن السودان يجب أن يكون لديه جيش واحد وتحت قيادة واحدة».

وأضافت المسؤولة الأمريكية: «سندعم جهود المدنيين لإصلاح المنظومة الأمنية، ودمج قوات الدعم السريع والمجموعات المسلحة للمعارضين السابقين».

قوات الدعم السريع قوة شبه عسكرية، تأسست في 2013، لمساندة الحكومة في نزاعها مع المتمردين في إقليم «دارفور».