أجرى خبراء بإحدى شركات الأمن الرقمي العالمية، تحليلات لرسائل البريد الإلكتروني غير المرغوب فيها، وصفحات التصيد المرتبطة بجائحة كورونا والمصممة لسرقة بيانات اعتماد الدخول الخاصة بحسابات مستخدمي الإنترنت، لتحسين فهمهم لطريقة استغلال المحتالين لهذا التحدي.

وتُعدّ مختلف عروض الدفع الوهمية، وفحوص كورونا مخفضة التكلفة، من بين أكثر مخططات الاستغلال التي يلجأ إليها مجرمو الإنترنت.

إضافة الى انتشار رموز QR مزيفة، تتيح الحصول على شهادات تطعيم وفحوص سلبية، لدخول المطاعم والمناسبات العامة.

وشهد شهر مارس 2021 ذروة الاحتيالات، وخلال الشهر الجاري.

وتوصي كاسبرسكي المستخدمين باتباع التدابير التالية لتجنب الوقوع ضحايا لمحاولات التصيد والاحتيال:

• كن متشككًا في أية عروض ترويجية تبدو سخية أكثر من المعتاد.

• لا تتبع الروابط الواردة في رسائل بريد إلكتروني مشبوهة، أو تطبيقات المراسلة الفورية أو شبكات التواصل الاجتماعي.

• تحقق دائمًا من سلامة أي موقع ويب غير معروف تقوم بزيارته.

• استخدم حلًا أمنيًا موثوقًا به، الذي يحدد المرفقات الخبيثة ويحظر مواقع التصيد.