انطلقت مبادرة اللافندر كفكرة لمهندس شاب من محافظة النماص بمنطقة عسير منذ عام، وبادرت محافظة البشائر إلى تطبيقها فعليًا لكون الضُرم (اللافندرLavender) يعيش بشكل طبيعي فطري وينتشر في جبال السروات وفي النماص تحديدًا لارتباطها بالاستخدام المحلي من قبل الأهالي في المنطقة منذ القدم، إضافة إلى الفوائد والاستخدامات ذات الشهرة العالمية التي تسهم كرافد اقتصادي كبير وتشجع المجتمع المحلي لتنفيذ المبادرة من خلال الأسر المنتجة والجمعيات التعاونية ولجان التنمية وغيرها، وتراعي ترشيد استخدام المياه وتوظيف التطبيقات التقنية وتنسجم مع مستهدفات الرؤية الوطنية 2030 في تعزيز التنمية الزراعية والسياحية.

دوائي عشبي

وأوضح المدير التنفيذي للمبادرة المهندس فارس الشهري والذي عرف اللافندر «الضرم محليًا» بأنه نبات عطري رعوي نحلي جفافي دوائي عشبي معمر، يصل ارتفاعه إلى حوالي متر، وجمالي بأزهاره البنفسجية، ويُعرف النبات علميًا باسم Lavandula Officinal وموطنه غالبًا في فرنسا وغربي حوض البحر الأبيض المتوسط، وينمو بشكل فطري /‏ طبيعي في جنوب المملكة وبدأ في السنوات الأخيرة بالتلاشي في المملكة، لذلك فالمبادرة تسهم بيئيًا في الحفاظ على الغطاء النباتي.

متطلبات وإجراءات

وبين فارس أن المبادرة هي إعادة استزراع نبتة الضرم (اللافندر) في موطنه المحلي بجنوب غربي المملكة والنماص تحديدًا كعاصمة للافندر المحلي وفي جبال السروات بجنوب غربي المملكة (الحدائق والمتنزهات) من محافظة الطائف شمالاً وحتى ظهران الجنوب وتهيئة الظروف البيئية المناسبة، كما تم العمل خلال عام 2021 على التهيئة واستكمال المتطلبات والإجراءات والاحتياجات اللازمة لتنفيذ المبادرة في محافظة النماص باستزراع (المرحلة الأولى) وسيتم العمل في 2022 على تنفيذ (المرحلة الثانية) من المبادرة باستزراع ما تبقى من المليون نبتة ضُرم، وذكر أن المبادرة تهدف إلى استثمار المقومات الطبيعية لمنطقة عسير وتصديرها داخليًا وخارجيًا وتفعيل المبادرات الوطنية الزراعية (زراعة المدرجات – التنمية الريفية المستدامة – القيمة المضافة – السياحة الزراعية)، كذلك إيجاد متنزهات برية تسمى متنزه اللافندر استنادًا على مفهوم السياحة الجديدة (السياح الجُدد – جودة الحياة – تنمية السياحة – السياحة الزراعية المستدامة) ومتابعة للمسار السياحي الذي اعتمده ولي العهد من (تبوك – أبها) كما أنها تشكل رافدًا اقتصاديًا لإنتاج العسل – زيت – شامبو– ماء – والمستحضرات الطبية (كالفكس)، وعلاج الحروق، وأشار فارس إلى أنه تواصل مع هيئة الطيران المدني لتجميل المطارات بنبتة اللافندر Lavender.

زيارة السياح

وختم فارس بأن المبادرة في محطتها الأخيرة تصنع متنزهًا وطنيًا للافندر في مناطقه التي ينمو فيها وهي (عسير، الباحة، الطائف) وتطعيم مناطق الغابات المخصصة لزيارة السياح بنبتة اللافندر المحلي وفق تنسيق بين المبادرة وفروع وزارة البيئة والمياه والزراعة بتلك المناطق بدءًا بمحافظة النماص أنموذجًا، وتم الانتهاء من استزراع المليون نبتة في عدد من المشاتل المختارة وبانتظار التعميد للبدء في توزيعها على كافة المناطق المستهدفة، وتسعى المبادرة إلى زراعة 10 ملايين نبتة لافندر خلال 36 شهرًا.