تعطلت أكبر محطة طاقة تعمل بالفحم في جنوب إفريقيا مؤخرا بعد انفجارها، وذلك بعد أسبوع من بدء تشغيلها. وأعلنت شركة أسكوم المملوكة للدولة عن حدوث انفجار في محطة ميدوبي للطاقة، في وقت متأخر لأسباب لا تزال مجهولة.

على الرغم من أنه لم ترد تقارير بوقوع إصابات، إلا أنه تعين علاج سبعة موظفين بعد إصابتهم بالصدمة. وكانت المحطة قد دخلت الخدمة منذ أسبوع فقط، بعد 14 عاما من بدء بنائها.ويرجع التأخير في تشغيلها للتكاليف المتعددة.

وتعد محطة ميدوبي، التي تولد 4764 ميجاوات من الكهرباء، أكبر محطة تعمل بالفحم في العالم، وتكلفت 122 مليار راند «8.3 مليارات دولار». ومن المتوقع أن يستمر عمل المحطة لمدة 50 عاما.